أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الأمن العام اللبناني ينفي تسليم منشقين لنظام الأسد

أرشيف

نفى مدير الأمن العام اللبناني اللواء "عبّاس إبراهيم" تسليم أي منشق إلى النظام في سوريا على مدى السنوات الثماني الماضية.

وقال اللواء ابراهيم في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط" العربية الصادرة في لندن أمس: "هناك قرار صادر عن المجلس الأعلى للدفاع بتاريخ 24 نيسان ابريل 2019 يمنع دخول أي سوري البلاد خلسة، ويطالب الأجهزة بإعادة كل من يدخل خلسة إلى سوريا، ونحن نطبّق هذا القرار لا أكثر ولا أقلّ"، لافتاً إلى أن "كلّ جهاز يضبط أي شخص يدخل بطريقة غير شرعية يسلمه للأمن العام لإعادته إلى بلاده".
واستبعد اللواء إبراهيم حدوث انشقاق جديد في جيش النظام، وقال:"عمليات الانشقاق حصلت في السنوات الماضية وفي ذروة الأزمة، أما الآن وبعد إستتباب الوضع في معظم سوريا، لم تسجّل أي عملية إنشقاق، وبالتالي من يجري توقيفهم وإعادتهم ليسوا منشقين، بل مواطنون عاديون دخلوا للعمل في لبنان بطريقة غير شرعية"، كاشفاً عن أن "أي سوري يدخل خلسة سنعيده، ومن يرد الدخول بطريقة شرعية فأهلاً وسهلاً به، ونحن نطبق قرار الدولة".

وأضاف "إبراهيم" نحن لم نسلم أي منشق للنظام في دمشق طيلة السنوات الماضية فلماذا نسلمهم الآن.

ويأتي تصريح اللواء "عباس إبراهيم" على خلفية اتهام السلطات اللبنانية من قبل منظمات حقوقية وإنسانية بتسلميها منشقين وناشطين سوريين للنظام خلال شهر حزيران يونيو الجاري.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (31)

2019-06-28

التطام اللبناني نظام فاسد ومجرم متحالف مع المجرم الأسد.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي