أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاتحاد الأوروبي يحمّل الأسد مسؤولية معاناة السوريين ويتعهد بالمحاسبة

من قصف الأسد على ريف إدلب - جيتي

حمل الاتحاد الأوروبي قوات الأسد المدعومة من روسيا، مسؤولية معاناة المدنيين في سوريا خلال أعوام الصراع الممتدة لأكثر من ثماني سنوات.

وجددت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد "فيديريكا موغيريني" دعوة جميع الأطراف لاحترام القانون الدولي الإنساني، قائلة: "إننا ندين بشدة الهجمات العشوائية على المدنيين والمستشفيات والمدارس"، معربة عن قلق الأوروبيين العميق إزاء تطورات الوضع في شمال غرب سوريا، خاصة في محافظتي ادلب وحماة.

وعبرت المسؤولة الأوروبية في بيان لها، عن "عزم الاتحاد الراسخ" على محاسبة المسؤولين عن انتهاك القانون الدولي الإنساني.

ويعتبر الأوروبيون، حسب "موغيريني"، أن استمرار وجود الجماعات الإرهابية المدرجة على قائمة الأمم المتحدة في المنطقة يسهم في زيادة معاناة المدنيين، فـ"إن قتال الجماعات الإرهابية لا يمكن أن يبرر انتهاكات القانون الإنساني الدولي"، وفق كلامها.

ودعت المسؤولة الأوروبية جميع الأطراف المنخرطة في الصراع إلى وقف فوري لإطلاق النار والالتزام بضمان حماية المدنيين وتسهيل دخول المساعدات الإنسانية بدون عوائق.

ويرى الأوروبيون أن تخفيض الضغط العسكري يساهم في خلق مناخ مناسب للبدء بعملية سياسية سورية حقيقية.

وجددت المسؤولة الأوروبية دعم الاتحاد لجهود الأمم المتحدة للتوصل إلى تسوية الصراع السوري تماشياً مع القرار 2254.

وكانت الاشتباكات الأخيرة في مناطق شمال غرب سوريا قد أوقعت 230 قتيلاً وتسببت في فرار 330 ألف شخص، بينما لا يزال ثلاثة ملايين آخرين في خطر.

زمان الوصل - رصد
(29)    هل أعجبتك المقالة (36)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي