أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"قسد" تعيد هيكلة نفسها على أساس المجالس العسكرية

محلي | 2019-06-20 12:01:03
"قسد" تعيد هيكلة نفسها على أساس المجالس العسكرية
   ضمن مراسم حضرها قادتها العسكريون وممثلو هيئات إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي"
زمان الوصل
أعلن قوات سوريا الديمقراطية (قسد) أمس الأربعاء عن تأسيس ثلاثة مجالس عسكرية لمناطق "القامشلي والهول والطبقة" في إطار عملها على إعادة الهيكلية على أساس المجالس العسكرية لكل منطقة.

وركزت "قسد" على إعلان مجالس "الهول" و"القامشلي" و"الطبقة" ضمن مراسم حضرها قادتها العسكريون وممثلو هيئات إدارة حزب "الاتحاد الديمقراطي" الذاتية إلى جانب بعض وجهاء العشائر الموالين لها.

وقال القيادي في "قسد" (كابار ديرك) في كلمة ألقاها خلال مراسم إعلان تأسيس مجلس "الهول" في بلدة "تل براك" بالحسكة إن هذه إعادة الهيكلة تأتي بعد انتهاء الحرب العسكرية ضد تنظيم "الدوة الإسلامية" والتوسع التنظيمي في "قسد".

وحدد القيادي الكردي أهداف تشكيل المجالس العسكرية للمناطق بثلاثة أهداف أساسية، أولها: توحيد جميع القوات العسكرية والأمنية في المنطقة تحت مظلة واحدة، وهذا سيعزز القرارات المتخذة بشكل أكبر.
ثانيا: اشتراك القيادات المحلية في آلية اتخاذ القرارات بشكل أكبر والهدف

ثالثا: تجذير العمل المؤسساتي في قسد عبر تفعيل المؤسسات العسكرية وتمثيلها في المجلس بشكل أكبر".

وأوضح كابار "أن المجلس العسكري يتألف من قيادات الأفواج وقيادات الألوية والقطاع العسكري ومسؤولي المكاتب العسكرية في المنطقة كما أنها مراكز اتخاذ القرار ومهمتها الأساسية حماية المنطقة وتقديم المساعدة لأهلها، على حد تعبيره.

وخلال هذا الأسبوع، أعلنت "قسد" تشكيل "مجلس تل أبيض العسكريّ" و"مجلس كوباني العسكريّ" بمنطقة "عين العرب" شرق حلب، بقيادة "عصمت شيخ حسن"، وفق موقعها على شبكة الإنترنت.

وأشارت إلى أنه سيتمّ تشكيل كل مجلس عسكريّ بحيث يتألف من قيادة الأفواج، وقيادة الألوية، ومن ثمّ مدراء ومسؤولي المكاتب العسكريّة ضمن كل منطقة.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
تنتياهو: لولانا لانهار الشرق الأوسط      إنقاذ 8 مهاجرين غرق قاربهم جنوب غربي تركيا      إنتخاب بوريس جونسون رئيسًا لحزب المحافظين ولوزراء بريطانيا      جوارديولا يرفض انتقادات وسائل إعلام صينية لمانشستر سيتي      هجرهم الأسد من ريف دمشق واستهدفتهم طائرات الروس بريف إدلب      قصف متبادل على طرفي الحدود السورية التركية      أرذل الأمم..‏ حسين الزعبي*      الأناضول: أكار يبحث مع جيفري إقامة منطقة آمنة في سوريا