أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

اتساع حملة الاستجواب للوزراء.. و«الدعوة» متمسك بوزير التجارة

عـــــربي | 2009-05-22 00:00:00
بغداد - العرب

من المؤمل أن يطرح في البرلمان العراقي، الأسبوع المقبل، موضوع حجب الثقة عن وزير التجارة عبدالفلاح السوداني، فيما بدأ فيه نواب من كتل مختلفة حملة لجمع التواقيع لاستجواب وزير الكهرباء بسبب إخفاق وزارته في عملها، كما دعت لجنة برلمانية وزير النفط حسين الشهرستاني إلى تقديم استقالته تلافيا لعرض «أدلة تدين الوزارة بالفساد الإداري».
وحسب صحيفة «الصباح» الرسمية، فإن رئيس لجنة النزاهة البرلمانية رجح أن ينال مقترح حجب الثقة عن وزير التجارة الأغلبية المطلقة، فيما يتمسك حزب الدعوة، بشقيه الرئيسي و- تنظيم العراق، بالسوداني، ملمحا إلى إجراء اتصالات مع القوى السياسية بهذا الشأن.
وأكد النائب عن الائتلاف الموحد مظهر الحكيم بدء عدد من النواب جمع الأدلة لاستجواب وزير الكهرباء كريم وحيد بسبب فشل وزارته في إيصال الكهرباء إلى المواطنين.
وأضاف الحكيم «إن مجلس النواب مصمم على محاسبة جميع الوزراء الذين فشلوا في أداء مهامهم في تقديم الخدمات لأبناء الشعب العراقي أو الذين سكتوا على الفساد، سواء لعدم قدرتهم على المحاسبة أو لعدم كفاءتهم على إدارة الوزارة».
من جانبه دعا النائب جابر خليفة جابر مقرر لجنة النفط والغاز في البرلمان وزير النفط حسين الشهرستاني إلى تقديم استقالته قبل استجوابه في مجلس النواب.
وقال جابر في تصريح صحافي إن «هناك أدلة دامغة على الفساد الإداري والمالي في وزارته وسيتم تقديمها في جلسة استجواب الوزير»، مشيرا إلى أنه «فضلا عن أدلة الفساد، هناك سياسة فاشلة لإدارة القطاع النفطي في العراق، ساهمت بشكل كبير في تدني الموازنة الاتحادية للعراق».
بدوره اعتبر عبدالهادي الحساني النائب كتلة عن حزب الدعوة - تنظيم العراق، الداعمة لوزير التجارة عبدالفلاح السوداني أن «مسألة طرح الثقة عن أي وزير تمثل حقا دستوريا وقانونيا يتم من خلال تقديم طلب بهذا الشأن كي يتمكن البرلمان من التصويت على بقاء الوزير أو إقالته».
وانتقد الحساني آليات استجواب وزير التجارة، واصفا إياها بأنها «لم تكن صحيحة، لأنها لم تعط للوزير أو لهيئة الرئاسة مستندات ثبوتية قبل فترة مناسبة حتى يتمكن من الإجابة بشكل دقيق، كما أن مقدمات الاستجواب فيها عدم الدقة والإنصاف» منوها إلى وجود «حملة إعلامية وسياسية وانتخابية لإظهار قوة مجموعة معينة من خلال التلويح بإمكانية إقالة الوزراء، مما يمثل موقفا سياسيا مسبقا».
يذكر أن مجلس النواب استجوب السوداني بداية الأسبوع الحالي بعد طلب استجواب تقدم به صباح الساعدي رئيس لجنة النزاهة في مجلس النواب والذي جمع أكثر من 100 توقيع لسحب الثقة عنه. 
 
 

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
بعد نعوتهما شهداء... عودة مقاتلين من معارك "كفر نبودة"      ترامب يشعر "بالأسى" لاستقالة ماي      جنود روس يضربون عناصر من النظام بسبب خلاف على الوقود المسروق في تدمر      زفيريف يصعد لنهائي بطولة جنيف المفتوحة للتنس      عبر "الهرم".. قرار مثير للجدل بخصوص تأمين السيولة المالية لمساجين دمشق      قد يكون الأسد وراءها.. مشاكل تعتري "واتس أب" في مناطق سيطرة النظام      واشنطن توجه 18 اتهاما بينها التجسس لمؤسس "ويكيليكس"      المفوضية الأوروبية: استقالة ماي لن تغير شيئا بمفاوضات "بريكست"