أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

بايدن في بيروت اليوم دعما للبنان مستقل

عـــــربي | 2009-05-22 00:00:00

يصل الى بيروت في وقت لاحق من يوم الجمعة نائب الرئيس الاميركي جوزف بايدن، وذلك للتعبير عن دعم الولايات المتحدة "للبنان مستقل وذي سيادة"، حسب تصريح ادلى به البيت الابيض.
وجاء في التصريح ان بايدن سيجري مفاوضات في بيروت مع كبار المسؤولين اللبنانيين.

كما سيعلن عن تقديم الولايات المتحدة مساعدات عسكرية جديدة للقوات المسلحة اللبنانية.
وتأتي زيارة بايدن للبنان قبل اسبوعين فقط من توجه الناخبين اللبنانيين الى صناديق الاقتراع للمشاركة في انتخابات نيابية تتبارى فيها الاغلبية النيابية الحالية مع تحالف يضم حزب الله.
وسيصل نائب الرئيس الاميركي الى بيروت قادما من كوسوفو، حيث قال إن استقلالها "لا رجعة عنه اطلاقا."

كما قام بايدن بزيارتين الى البوسنة والهرسك وصربيا.
وجاء في التصريح الذي ادلى به البيت الابيض في واشنطن "ان نائب الرئيس سيلتقي اثناء وجوده في بيروت بالرئيس اللبناني ميشال سليمان ورئيس الوزراء فؤاد السنيورة ورئيس مجلس النواب نبيه بري. كما سيعلن بمعية وزير الدفاع اللبناني الياس المر عن برنامج مساعدات اميركي جديد للجيش اللبناني."

وكانت واشنطن قد قررت زيادة المساعدة العسكرية التي تقدمها للبنان وذلك لتعزيز الجيش اللبناني وتمكينه من موازنة قوة حزب الله العسكرية.
وكانت وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون قد زارت بيروت في الشهر الماضي ودعت اللبنانيين الى جعل الانتخابات المزمع اجراؤها في السابع من الشهر المقبل حرة وخالية من التدخلات الخارجية.
ويقول المراسلون إنه من المتوقع ان يحقق حزب الله وحلفاؤه تقدما على حساب الاغلبية في الانتخابات النيابية، مما يقلق واشنطن التي جعلت من دعم الجيش اللبناني اساسا للتعاون الثنائي منذ مجئ الحكومة اللبنانية الحالية الى الحكم عام 2005.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"فضاء بلا نوافذ"..رواية بالألمانية تعكس معاناة السوريين بين الحرب والمنفى      نجم كرة القدم الإنجليزية السابق غاسكوين ينفي اتهاما بالتحرش      "يويفا" يفتح تحقيقا بحق لاعبي المنتخب التركي بسبب "التحية العسكرية"      ما هو مصير "منبج" بعد الاجتماع التركي -الروسي الذي جرى اليوم شرقي حلب؟      "نبع السلام" توسع سيطرتها جنوب "تل أبيض" و"رأس العين"      قرار من حكومة "الإنقاذ".. 150 عائلة نازحة مهددة بخسارة أماكن إقامتها في إدلب      قوات الأسد تنقلب على ميليشيا سبق وأن أمرت روسيا بحلها      روسيا: نتفادى وقوع اشتباكات بين الجيش التركي وقوات الأسد