أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

معهد "منتدى الحريات" يضيف اسمي صحفيين سوريين على نصب متحف "نيوزيام"

الفارس وجنيد

أضاف معهد "منتدى الحريات" الأمريكي، أمس الأول، اسمي الصحفيين السوريين "رائد الفارس، وحمود جنيد"، إلى النصب التذكاري في متحف "نيوزيام" بواشنطن.

اسما "الفارس، وجنيد" كانا ضمن قائمة تضم 22 صحفيا قتلوا في عام 2018، أضيفت إلى النصب الذي أصبح يحمل أسماء 2344 صحافيا قتلوا منذ العام 1837.

وتجري مراسم إضافة الأسماء الجديدة سنويا في احتفالية يقيمها المنتدى للتذكير بالتهديدات التي تتعرض لها حرية الصحافة حول العالم.

وقضى الصحفيان السوريان "رائد الفارس، وحمود جنيد"، نهاية العام الماضي في مدينة "كفرنبل" بإدلب في عملية اغتيال نفذها مجهولون.

ويعتبر كلا من "الفارس، وجنيد" من أبرز الوجوه الثورية في سوريا، بسبب شعاراتهما التي كانت ترفع على اللافتات مدينة "كفرنبل"، كما عملا في إذاعة راديو "فريش".

وأكد رئيس معهد منتدى الحرية "جين بولجنسكي" أن النصب التذكاري مناسبة تجديد الإخلاص السنوية، "تذكرنا جميعا كل يوم بأن العالم بات أكثر خطورة بالنسبة لأولئك الذين يجمعون الأخبار وينقلونها".

ولفت إلى أن المخاطر التي تواجه الصحافيين جراء استهدافهم من قبل المجرمين والإرهابيين أو الحكومات القمعية.

زمان الوصل
(16)    هل أعجبتك المقالة (16)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي