أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد ساعات من زيارة مسؤول فرنسي.. هجوم انتحاري يخلف 20 قتيلا وجريحا في الرقة

الرقة - جيتي

قتل وأصيب أكثر 20 شخصا بينهم مدنيون يوم السبت نتيجة هجوم انتحاري استهدف موقعا عسكريا لميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) وسط مدينة الرقة.


وأفاد مصدر محلي بسقوط 10 قتلى بينهم 3 مدنيين إلى جانب 15 مصابا نتيجة انفجار سيارة مفخخة قرب مقر عسكري لميليشيا "قسد" بمبنى الشؤون الاجتماعية سابقا قرب دوار "النعيم" وسط مدينة الرقة.


وقال المصدر إن بعض الضحايا تحولوا إلى أشلاء متناثرة في أرجاء المكان، مبينا أن المصابين نقلوا إلى مشافي المدينة.


وأوضح أن سقوط المدنيين جاء نتيجة ازدحام المنطقة بين دوار "النعيم" وحديقة "الرشيد" بالسيارات والمشاة خاصة في هذه الفترة.


ذكر تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي تبنى الهجوم عبر وكالة "أعماق" إن أحد عناصره فجر سيارته ضمن "غزوة الاستنزاف" بنقطة في محيط دوار "النعيم" بمدينة الرقة، يتجمع فيها عناصر (قسد) على مقربة من مقر للاستخبارات، ما أدى لسقوط 31 قتيلا وجريحا منهم.


وقال إن مقاتليه فجروا عبوة ناسفة قرب حديقة "الرشيد" على آلية عسكرية المتوجهة لمكان الانفجار، فقتل وأصيب 4 عناصر فيها، مشيرا إلى مقتل وإصابة عدد من عناصر "قسد" بانفجار عبوة ناسف بسيارة عسكرية في قرية "الحوس" شرقي "الكرامة" بالريف الشرقي.


وجاء الهجوم بعد ساعات من زيارة رئيسة لجنة العلاقات الخارجية الفرنسية "مارييل دو سارنيز" ظهر اليوم لمدينة الرقة وتفقدها الأوضاع الخدمية في المدينة، وفق مجلس الرقة المدني التابع لـ"مجلس سوريا الديمقراطي".

زمان الوصل
(43)    هل أعجبتك المقالة (43)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي