أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مسلحو "الاتحاد الديمقراطي" يحاصرون قرية جنوب الحسكة

أرشيف

حاصرت ميليشيات حزب "الاتحاد الديمقراطي" يوم الثلاثاء قرية "قانا" بريف الحسكة الجنوبي قبل تنفيذ حملة دهم وتفتيش نجمت عن اعتقال 3 أشخاص داخل القرية حتى الآن.


وأكد الناشط "مهند اليوسف" لـ"زمان الوصل" أن مسلحي حزب "الاتحاد الديمقراطي" ضربوا طوقا أمنيا منذ الصباح الباكر حول قرية "قانا" قرب سد الحسكة الجنوبي على "الخابور" في بلدة "العريشة"، مبينا أن العناصر المدججين بالسلاح انتشروا في كل مكان بمحيط القرية حتى فوق أسطح المنازل قبل البدء بعمليات دهم وتفتيش يعتقد أنها بخصوص البحث عن متهمين بالارتباط مع تنظيم "الدولة الإسلامية" أو التفتيش عن الأسلحة.


وأضاف "اليوسف" أن مسلحي الحزب المدعومين من قوات التحالف الدولي منعوا الدخول والخروج إلى القرية القريبة من مخيم "العريشة" (السد) للنازحين، لافتا إلى أن مسلحي الحزب طوقوا قرية "الحدادية" بالطريقة ذاتها قبل أيام.


وفي السياق، شهدت المنطقة تحركا لرتل عسكري تابع لقوات التحالف الدولي يضم أكثر من 25 آلية عسكرية قرب بلدة "العريشة" وسط تحليق مكثف لطيران التحالف الدولي في سماء المنطقة، وفق نشطاء.


ونقلت وسائل إعلام "الاتحاد الديمقراطي" عن القيادي في "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) كوران تل تمر قوله: إن عملياتهم العسكرية والأمنية ضد "خلايا داعش النائمة" مستمرة وأنها قضت على العديد منهم بعد مداهمة العديد من "أوكارهم".


وأضاف إن حملات التمشيط مستمر في المناطق المسيطر عليها حديثا، حيث كشفت عن خنادق حفرها عناصر التنظيم.


وكانت "قسد" التي تشكل "وحدات حماية الشعب" عمودها الفقري اعتقلت عشرات الأشخاص خلال حملات دهم واعتقال نفذتها منذ 15 أيار مايو الجاري بالتعاون مع مسلحي "المقنعين" (هات) وبدعم من طيران التحالف الدولي بريفي دير الزور والحسكة ونقلتهم إلى مدينة "الشدادي" التي تحوي قاعدة عسكرية أمريكية.

زمان الوصل
(37)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي