أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصرع صاحب عبارة "الرابعة لله تابعة"

الدالاتي

لقي عنصر تابع للفرقة الرابعة مصرعه في معارك حماة، وهو نفس العنصر الذي ذاع صيته سابقا بعدما انتشر له مقطع يمجد فيه الفرقة الرابعة وقائدها ماهر الأسد إلى درجة القول "الرابعة لله تابعة".


ونعى أقرباء وأصدقاء من سموه "الشهيد البطل وائل جمال الدالاتي"، الذي تم تشييعه عصر يوم الأحد 26 أيار/ مايو 2019.


وقال ناشطون من جنوب دمشق إن "دالاتي" الملقب "أبو عدي" كان عنصرا سابقا في فصيل "جيش الأبابيل" الفاعل في المنطقة يومها، وإنه –أي دالاتي- انضم مع عدد آخر ممن عرفوا بـ"عناصر التسويات" إلى الفرقة الرابعة، ليجسد مشهد خيانة أو عمالة واختراق تكرر أكثر من مرة وفي أكثر من منطقة.


ولعبت الخيانات والاختراقات دورا كبيرا في تسهيل سقوط المناطق بيد النظام، ومنها منطقة جنوب دمشق التي اختلط فيها حابل الفصائل بنابلها، وكان لمن يراقبون سيرة هذه الفصائل رأي سلبي بها، عطفا على انتهاكاتها وتغولها، وتشببها الكبير في النظام.


وإبان سقوط جنوب دمشق، ارتمى "دالاتي" وغيره في أحضان النظام الذي سارع لضمهم إلى فرقة قلما يلحق بها إلا من يثق به ثقة عمياء، ما يرجح أن "عناصر التسويات" كانوا في أغلبهم مجرد عملاء ومخبرين مدسوسين وسط الفصائل.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

زمان الوصل
(53)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي