أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

على خطى أبيه.. "البوطي" الصغير يعتبر التعفيش غنائم ويشبّه قوات الأسد بالصحابة

توفيق البوطي - أرشيف

شبّه إمام وخطيب المسجد الأموي بدمشق "توفيق البوطي" المعركة التي شنها النظام وحلفاؤه على الشعب السوري في بلدة "كفرنبودة" بحماة، بمعركة "أحد" التي خاضها المسلمون بقيادة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام ضد المشركين، مشبها جنود الأسد بـ"الصحابة".


كما وصف حالات "التعفيش" التي يقوم بها جنود بشار الأسد "بجمع الغنائم"، مدعيا بأنها سببا في خسارة جنود بشار للمعركة كما حدث مع الصحابة خلال معركة "أحد" عندما تركوا المرابطة على جبل "أحد" وذهبوا لجمع الغنائم.


ولمح "البوطي" إلى إن انشغال جنود الأسد بعمليات "التعفيش" هي سبب الهزيمة أمام فصائل المقاومة في "كفرنبودة".


وقال في خطبة الجمعة: "ما ينبغي أن ننكس الأمور فنجعل المغانم غاية ونجعل الغاية نتيجة، عندما تنكس تشوه عملية الجهاد ويمكن أن يؤدي ذلك إلى نتائج مؤسفة".


وأضاف: "في غزوة أُحد عندما ساءت أخلاق المسلمين واتجهوا إلى الغنائم هزموا، هذا أمر يجب أن نحفظه اليوم ونحن نواجه حرباً شرسة ضد ديننا ووطننا".


يشار إلى أن بشار الأسد أصدر أمرا لأجهزة مخابراته يقضي بتعيين "توفيق البوطي" وثلاثة آخرين يتناوبون على الخطابة في المسجد الأموي، بعد عزل "مأمون رحمة" الذي انتقد من حيث لا يدري أزمة المحروقات.

زمان الوصل
(116)    هل أعجبتك المقالة (118)

ريم اسماعيل

2019-05-27

من شابه أباه ما ظلم ، ابن الطبل دربكة.


هانس حداد

2019-05-29

يتسترون بااسم الدين ودعاة ارهاب.


التعليقات (2)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي