أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الفساد يلاحق اليمينية الفرنسية المتطرفة "مارين لوبان" قبل يومين من الانتخابات الأوروبية

لوبان - جيتي

قضت محكمة أوروبية بأن تسدد زعيمة التيار اليميني المتطرف في فرنسا "مارين لوبان" للبرلمان الأوروبي 298500 ‏يورو (334300 دولار) من أموال أسيء استخدامها من قبل كتلتها اليمينية المتطرفة. ‏


ورفضت المحكمة طعنا قدمته النائبة السابقة بالاتحاد الأوروبي. ويأتي القرار الذي اتخذ في 21 أيار مايو الجاري وتم تأكيده ‏الجمعة قبل يومين من تصويت ناخبي فرنسا في انتخابات البرلمان الأوروبي، غدا الأحد‎.


وتشير الاستطلاعات إلى أن حزب الجبهة الوطنية بزعامة "لوبان" سيؤدي بشكل جيد في الانتخابات، حيث من الممكن ‏أن يحل في المركز الأول قبل حزب الجمهورية إلى الأمام الوسطي الذي ينتمي إليه الرئيس "إيمانويل ماكرون‎".


وفي حزيران يونيو/ 2018، أمرت المحكمة العامة للاتحاد الأوروبي ماري لوبان بسداد الأموال بعد تحقيق أجراه مكتب ‏الاتحاد الأوروبي لمكافحة التزوير.


وكشف التحقيق أنه تم دفع أموال لمساعدي الحزب بشكل غير قانوني من أموال ‏الاتحاد الأوروبي مقابل عمل تم إنجازه لصالح الحزب في فرنسا‎.‎
وتتعلق هذه الأموال بعضو في الحزب عمل مساعدا برلمانيا محليا في الفترة بين عام 2010 و2016.


وبحسب البرلمان ‏الأوروبي، لم تقدم "لوبان" دليلا على أن المساعد كان ينفذ أعمالا تتعلق بشكل مباشر وحصري بانتدابها.


واستأنفت "لوبان" ‏الحكم ولكن محكمة العدل الأوروبية أيدت الحكم الصادر في 2018، ووافقت على أن "لوبان" لم تثبت أن المساعد قام ‏بعمل فعلي‎.

زمان الوصل - رصد
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي