أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

ظريف: لا تفاوض مع واشنطن حتى تظهر "الاحترام" وتلتزم بالاتفاق النووي

دولي | 2019-05-21 19:07:15
ظريف: لا تفاوض مع واشنطن حتى تظهر "الاحترام" وتلتزم بالاتفاق النووي
   وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف
الأناضول

أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، رفض بلاده التفاوض مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ما لم تظهر بلاده "الاحترام" لطهران وتلتزم بالاتفاق النووي.

جاء ذلك في مقابلة مع قناة "سي إن إن" الأمريكية، الثلاثاء، قال فيها إن الولايات المتحدة "تلعب لعبة خطيرة جدا جدا" من خلال تعزيز وجودها العسكري في المنطقة.

كما انتقد ظريف واشنطن لإرسالها حاملة الطائرات "أبراهام لينكولن" والمجموعة الضاربة المرافقة لها إلى الخليج بدعوى مواجهة "تهديدات محتملة" من إيران.

وقال ظريف إن "امتلاك كل هذه الأصول العسكرية في منطقة صغيرة هو بحد ذاته عرضة للحوادث؛ الحذر الشديد واجب، فالولايات المتحدة تلعب لعبة بالغة الخطورة".

وأكد الوزير الإيراني أن بلاده "لن تنحني للتهديدات، ولا تتفاوض بالإكراه. لا يمكنكم تهديد أي إيراني".

وأردف أن "الطريقة الوحيدة للتفاوض تكون عبر الاحترام لا التهديدات".

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أن انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي المبرم في 2015، وأعادت فرض عقوبات مشددة على طهران.

وتضاعف التوتر، في الأيام الأخيرة، بعدما أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
لانبل و لافيض... محمد الأحمد*      مجموعة "المجتمع المدني" بالدستورية تنوي تعليق مشاركتها على وقع مجزرة "القاح"      أتباع ميليشيا "حزب الله" يحجبون بث "الجديد" في الضاحية الجنوبية ‏      فيديو وصور... قتلى لميليشيات إيران وتدمير مستودع ذخائر لها بريف حلب      "الخوذ البيضاء" تدين جريمة استهداف مخيمات النازحين على الحدود السورية -التركية      حول الإقامة السياحية.. قرار تركي يضيق الخناق على السوريين      رجال الإطفاء يكافحون لإخماد مئات من حرائق الغابات في أستراليا      الأمم المتحدة توثق سقوط أكثر من ألف مدني في الشمال السوري بينهم مئات الأطفال