أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

السعودية تتوعد برد قوي إن اختارت إيران الحرب

عـــــربي | 2019-05-19 11:23:44
السعودية تتوعد برد قوي إن اختارت إيران الحرب
   الجبير - أرشيف
زمان الوصل - رصد

توعد وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية "عادل الجبير"، بأن بلاده سترد بكل قوة وحزم في حال اختارت إيران ‏الحرب، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن السعودية لا تسعى للحرب.‏


واتهم "الجبير" إيران بشن حرب بالوكالة على السعودية، قائلا "النظام الإيراني سعى مباشرة ومن خلال وكلائه إلى إثارة ‏القلاقل ودعم المنظمات والجماعات الإرهابية والمتطرفة"، مضيفا أن "النظام الإيراني لا يبحث عن الأمن والاستقرار ‏في المنطقة". ‎


وأضاف الجبير "المملكة لا تريد حربا في المنطقة ولا تسعى لذلك وستفعل ما بوسعها لمنع قيام الحرب، لكن في حال ‏اختيار الطرف الآخر الحرب فإن المملكة سترد على ذلك وبكل قوة وحزم وستدافع عن نفسها ومصالحها‎".


وتابع الوزير السعودي "نتمنى أن تتحلى إيران بالحكمة وأن يبتعد النظام الإيراني ووكلاؤه عن التهور والتصرفات ‏الخارقة وتجنيب المنطقة المخاطر وألا يدفع النظام الإيراني المنطقة إلى ما لا تحمد عقباه"، موضحا أن "المشكلة في ‏النظام الإيراني الذي في إمكانه تجنيب المنطقة مخاطر الحروب من خلال التزامه بالقوانين الدولية" والتوقف عن التدخل ‏في الشؤون الداخلية لدول المنطقة وعن دعم الجهات والميليشيات الإرهابية والتوقف عن تطوير أسلحتهم الصاروخية ‏وبرنامجهم النووي وتهديد أمن الممرات البحرية". ‎


وطالبت المملكة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته باتخاذ موقف حازم من هذا النظام وإيقافه عند حده ومنعه من نشر ‏الدمار والفوضى في العالم‎.‎


وأشار "الجبير" إلى أن "دول مجلس التعاون كلها تعمل مع الولايات المتحدة على حفظ أمن المنطقة‎".


2019-05-20
الله اكبر
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
ما هو مصير "منبج" بعد الاجتماع التركي -الروسي الذي جرى اليوم شرقي حلب؟      "نبع السلام" توسع سيطرتها جنوب "تل أبيض" و"رأس العين"      قرار من حكومة "الإنقاذ".. 150 عائلة نازحة مهددة بخسارة أماكن إقامتها في إدلب      قوات الأسد تنقلب على ميليشيا سبق وأن أمرت روسيا بحلها      روسيا: نتفادى وقوع اشتباكات بين الجيش التركي وقوات الأسد      منظمات إغاثة دولية توقف عملها شمال شرق سوريا      مظاهرة في درعا وعناصر الأسد يهربون من غضب المدنيين      واشنطن: نحن خارج مدينة "منبج"