أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السودانيون يتفقون على فترة انتقالية لمدة 3 سنوات

اتفق كل من المجلس العسكري السوداني وقوى إعلان الحرية والتغيير على أن تكون الفترة الانتقالية لمدة ثلاث سنوات، ‏حسبما أعلن الطرفان في مؤتمر صحفي‎.‎


وقال ممثل المجلس العسكري في كلمة مشتركة بين الطرفين بعد المفاوضات التي استمرت حتى مساء الثلاثاء: "تم ‏الاتفاق على كامل صلاحيات مجلس السيادة ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي، وأن تكون الفترة الانتقالية ثلاث ‏سنوات، على أن تكون الأشهر الست الأولى منها هو التوقيع على اتفاقيات السلام ووقف الحرب في كل أرجاء الوطن ‏الحبيب‎".‎


واتفق الطرفان على هياكل الحكم في السودان خلال الفترة الانتقالية على أن تتكون من ثلاث مستويات، هي مجلس ‏السيادة (يتم تشكيله بالاتفاق بين المجلس العسكري وقوى إعلان الحرية والتغيير)، ومجلس وزراء يتم ترشيحه بواسطة ‏قوى إعلان الحرية والتغيير، ومجلس تشريعي (يتكون بنسبة 67 في المئة للقوى الموقعة على إعلان الحرية والتغيير، ‏و33 في المئة للقوى الأخرى بالتشاور ما بين مجلس السيادة وقوى الحرية والتغيير).‏


وأعلن ممثل قوى الحرية والتغيير الاتفاق على تشكيل لجنة تحقيق في ما تم من استهداف للمعتصمين في ساحات ‏الاعتصام الاثنين وأدى إلى مقتل أربعة على الأقل وإصابة العشرات، كما تم الاتفاق على تشكيل لجنة مشتركة لحماية ‏المعتصمين من أي محاولات تستهدف السودانيين في الاعتصام، ولجنة مشتركة ثالثة لمتابعة اللجنتين‎".‎


وتعهد ممثل الجيش بإتمام الاتفاق حول بقية النقاط الأخرى خلال أقل من 24 ساعة‎.‎


ومن المقرر أن تشمل المفاوضات الأربعاء نسبة تمثيل المدنيين والعسكريين في المجلس السيادي وهي النقطة التي ‏أثارت الكثير من الخلاف والجدل، ما علّق المفاوضات بين الطرفين لفترة‎.‎

زمان الوصل - رصد
(27)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي