أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رسالة صوتية خاطئة تكشف عميلا للأسد في صفوف الثوار

أعطى معلومات عن الأرتال والتحركات العسكرية التي تمت في المنطقة - زمان الوصل

أُلقي القبض على أحد عملاء الأسد "رفعت محمود دقة" من أبناء بلدة "الجانودية" في ريف "جسر الشغور" الغربي يوم الاثنين بعد أن أرسل رسالة صوتية موجهة إلى قوات الأسد بالخطأ على غرفة "الجانودية" التي تتبع لفصائل المقاومة السورية، حيث كان مشتركا في الغرفة برقم أمريكي.

وتبين أن العميل الذي عممت فصائل المقاومة نسخة عن بطاقته الشخصية وصورته قبل القبض عليه، كان عضواً سابقا في "مجلس الشعب".
واعترفت صفحة "الجيش السوري الإلكتروني" على "تلغرام" بالقبض على أحد عملائها، وأكدت أن هذا العميل كان يرسل معلومات مهمة إلى قوات الأسد.

وتضمنت الرسالة التي أراد إرسالها معلومات مهمة عن تحصينات قرية "الكبينة" في جبل الأكراد، وتوجيهات من أجل تطويق القرية ومنع الغذاء والماء عنها كحل مجدٍ في ظل عبث القصف الأسدي رغم شدته على المنطقة.

وأكد في تسجيله الصوتي عدم وقوع أي إصابة نتيجة القصف على جبل "الكبينة"، وعدم سماعه صوت أي سيارة إسعاف تقوم بنقل الجرحى، ونوه إلى أن حجم القصف كبير جدا ولا يتناسب مع الخسائر التي تتكبدها القوات المدافعة.

كما أعطى معلومات عن الأرتال والتحركات العسكرية التي تمت في المنطقة.

وأثبت صاحب الصوت عمالته لنظام الأسد وإعطاءه معلومات مسبقة عن استخدامه لأحد الأشخاص الذين كانوا يعملون في الجبهة وحصوله على معلومات منه.

1.5 مليون مطلوب لنظام الأسد

محدث - المجموعة النهائية (المجموعة الأولى + المجموعة الثانية + المجموعة الثالثة) المجموع الكلي مليون ونصف مطلوب

لص دراجات ومهرب.. ماذا تقول سجلات النظام عن الذي سلم "داعل" إلى النظام



زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي