أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حكم أسطوري على عميل مخابرات الأسد في تركيا.. 4 آلاف عام من السجن

نازيك - الأناضول

قضت محكمة تركية بالسجن المؤبد مضاعفا 53 مرة ضد مواطن تركي متواطئ مع مخابرات الأسد في تنفيذ تفجيرات الريحانية جنوب تركيا، والتي سقط خلالها العشرات بين قتيل وجريح.

فقد أصدرت محكمة الجنايات العليا التاسعة في العاصمة التركية أنقرة، اليوم الاثنين، حكمها المشدد ضد "يوسف نازيك"، الذي استطاعت المخابرات التركية اعتقاله من وسط الأراضي السورية الواقعة تحت سيطرة النظام، وذلك خريف العام الماضي.

وفرضت المحكمة السجن المؤبد مرة واحدة بحق "نازيك" بتهمة محاولة الإخلال بوحدة البلاد، و52 مرة إضافية لتورطه بمقتل 52 شخصا بينهم 5 أطفال.

وأمرت المحكمة بسجن "نازيك" لمدة 3 آلاف و900 عاما، بتهمة محاولة قتل 130 شخصا بينهم 28 طفلا، و16 عاما آخر بتهمة حيازة متفجرات لاستخدامها في أعمال إرهابية.

وفي أيلول/ سبتمبر 2018، تمكن جهاز الاستخبارات التركي من جلب "يوسف نازيك"، مخطط تفجير الريحانية، في عملية خاصة كان مسرحها مدينة "اللاذقية".

وقالت مصادر استخباراتية، لوكالة "أناضول"، إن جهاز الاستخبارات التركي ألقى القبض على "نازيك" الذي تواصل مع مخابرات الأسد وتولى إصدار التوجيهات إلى منفذي تفجير الريحانية.

وخلال الاستجواب الأولي، اعترف "نازيك" بتخطيطه لهجوم "الريحانية" بناء على تعليمات من مخابرات النظام.

زمان الوصل - رصد
(48)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي