أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

درعا.. لغم يودي بحياة طفلين والاغتيالات تطال المسؤول الأمني في "المزيريب"

محلي | 2019-04-25 22:01:27
درعا.. لغم يودي بحياة طفلين والاغتيالات تطال المسؤول الأمني في "المزيريب"
   درعا - جيتي
زمان الوصل

لقي طفلان حتفهما وأصيب شقيقهما ووالدهما، أمس الأربعاء، جراء انفجار لغم أرضي في السهول الواقعة بين بلدتي "خربة غزالة" و"الغاريا الشرقية" بريف درعا الشرقي.


وأفاد ناشطون بأن الضحايا هم "عبد الرؤوف ناصر خضر - 12 عاما"، وعبد الإله ناصر خضر - 13 عاما، فيما أصيب الطفل "عبد الستار خضر – 11 عاما" ووالده "ناصر خضر"، بجروح خطرة نقلا على إثرها إلى مستشفى "درعا الوطني".


وقالت وكالة "سانا" التابعة للنظام إن اللغم من مخلفات "الإرهابيين"، لكن الناشطين أكدوا على أن هذه المنطقة تحت سيطرة الأسد منذ عام 2013، زرعها بالألغام لمنع تقدم فصائل المقاومة.


من جهة ثانية، قتل المسؤول الأمني السابق عن بلدة "المزيريب" والقيادي في "جيش المعتز" التابع لفصائل المقاومة "موفق غزاوي"، جراء إطلاق النار عليه ليل أمس من قبل مجهولين.


وأفادت مصادر بأن طفلا ورجلين أصيبوا بجروح جراء إطلاق النار بشكل عشوائي من قبل المسلحين أثناء هروبهم، مؤكدة أن "الغزاوي" فارق الحياة على الفور نتيجة إصابته بعد طلقات.


وتتزايد عمليات الاغتيال في درعا، حيث طالت العديد من قيادات الفصائل الذين وقعوا على اتفاقيات "التسويات" مع روسيا والتي سيطر بموجبها الأسد على الجنوب السوري.


كما طالت الاغتيالات شخصيات مدنية مثل رؤساء البلديات وخطباء مساجد نادوا بخطبهم لدعم المصالحات والنظام.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مؤيدون لميليشيا "حزب الله" و"أمل" يستهدفون مظاهرات وسط بيروت      إيران تكشف عن وجود زيارات متبادلة مع الإمارات      تركيا تعلن عزمها إعادة مليوني لاجئ سوري إلى المنطقة الآمنة      "قسد" تؤكد أنها لن تنسحب من كامل الشريط الحدودي مع تركيا      تركيا تقيم نقطة عسكرية شرق "رأس العين" والأمريكان يواصلون الانسحاب من الشمال      واشنطن.. سنبقى بالقرب من حقول النفط شرقي سوريا      روسيا تبدي استعدادا لرعاية حوار بين تركيا والأسد      محاولات سوريين للدخول إلى ألمانيا من خلال فيزا دراسية.. تفاصيل وتجارب