أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

مقتل قيادي في "الحر" رفض التسويات ودعا للمظاهرات

محلي | 2019-04-23 19:28:46
مقتل قيادي في "الحر" رفض التسويات ودعا للمظاهرات
   إبراهيم غزلان - نشطاء
زمان الوصل

قتل القيادي السابق في الجيش السوري الحر "إبراهيم غزلان" المعروف بـ"العموري أبو حمزة"، برصاص مجهولين ليل أمس في درعا البلد.


وأفادت مصادر محلية من المدينة بأن مجهولين يستقلون سيارة من نوع "هايلوكس" أطلقوا النار على "العموري 34 عاما" بالقرب من المسجد العمري وأردوه قتيلا على الفور.


وتعتبر الحادثة الأولى من نوعها في درعا البلد الخارجة عن سيطرة قوات الأسد بموجب التسوية مع الروس، حيث تركزت عمليات الاغتيال في ريف درعا.


وسبق أن تلقى "العموري" رسائل بالقتل لأنه رفض سياسة المصالحات ورفض التمدد الإيراني والتحاق الشبان بقوات الأسد، كما دعا للمظاهرات من جديد.


وأفاد ناشطون بأن "العموري" نشر على صفحته "فيسبوك" قبل شهرين منشورا أوضح خلاله بأنه يتلقى تهديدات بالتصفية والقتل من قبل شخص يدعى "وسيم مسالمة".


وأشار الناشطون إلى أن "مسالمة" من شبيحة الأسد البارزين انضم للطائفة "الشيعية" وأصبح عنصرا في ميليشيا حزب الله اللبناني، عاد إلى درعا بعد سيطرة الأسد عليها بعد أن قاتل على العديد من الجبهات.


وشهدت الأيام القليلة الماضية عمليات اغتيال استهدفت عددا من القيادات السابقة في فصائل المقاومة السورية، حيث قتل بعضهم ونجا البعض الآخر.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"الجيش الوطني" يفتح محور قتال جديدا باتجاه بلدة "أبو رأسين" شمال الحسكة      وفاة عاملين سوريين في لبنان جراء حريق بمنطقة الاحتجاجات      موسكو: ننتظر من أنقرة تزويدنا بتفاصيل اتفاقها مع واشنطن بشأن "نبع السلام"      "انتفاضة واتساب".. مرافق وزير لبناني يطلق النار على المتظاهرين ويدهس أحدهم      بيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بأنه عار      ميسي: الألقاب الجماعية تقودني للفوز بالجوائز الفردية      قيادي في "تحرير الشام": والدة "أبو عبدالله أشداء" لم تتمكن من زيارته في سجنه      مستغربا "السكوت المريب".. قيادي يحذر من سقوط "الكبينة"