أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

صفقة تبادل أسرى على وقع قصف الأسد لأرياف حلب وإدلب وحماة

محلي | 2019-04-22 23:02:03
صفقة تبادل أسرى على وقع قصف الأسد لأرياف حلب وإدلب وحماة
   تم تبادل 9 أسرى من كل طرف - نشطاء
زمان الوصل

جرت عملية تبادل أسرى يوم الاثنين بين المقاومة السورية وقوات الأسد عند معبر "أبو الزندين" شرقي حلب، حيث تم تبادل 9 أسرى من كل طرف، وذلك بحضور روسي وتركي والأمم المتحدة.


وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن "الجيش الوطني" نفّذ عملية تبادل أسرى مع قوات النظام في منطقة "الباب" بريف حلب الشرقي.


وأضاف أن العملية تمت بتبادل 9 أشخاص من طرف المعارضة، مقابل 9 من قوات الأسد.


وذكر المراسل أن أسماء المحررين من معتقلات الأسد: "صالح قدي، محمد كردي، خالد الطفران، محمد الحمود، مصطفى عوينات، إحسان طه، غياث الشيخ، يوسف محمد علي وعبد المجيد الجمعة".


وأجرى الطرفان صفقة مشابهة، في تشرين الثاني نوفمبر العام الماضي، أفرج فيها النظام أيضًا عن 20 معتقلًا، بعملية تبادل في معبر "أبو الزندين"، الواصل بين مناطق النظام والفصائل في ريف حلب الشرقي.


في سياق آخر واصل نظام الأسد قصفه وانتهاكاته لقرار "خفض التصعيد" في إدلب وحلب وحماه، موقعا قتلى وجرحى في صفوف المدنيين.
وتسبب قصف الأسد لسوق شعبي في مدينة "سراقب" بريف إدلب الشمالي، اليوم الاثنين، لمقتل شخص وإصابة ثلاثة أشخاص بجروح.
وأفادت مصادر من المدينة أن السوق تعرض للقصف بصواريخ مؤكدين أنها تسببت بالإضافة للخسائر البشرية بخسائر كبيرة في الممتلكات من "بسطات ومحال تجارية".


وشددت المصادر على أن "سراقب" تتعرض للقصف الصاروخي بشكل يومي، رغم تسيير الدوريات التركية وشمولها بقرار "خفض التصعيد".
أما حلب، فقد قصف الطيران الروسي حي "الراشدين" غربي حلب ومدينة "كفرحمرة" وبلدة "معارة الأرتيق"، في وقت قصفت مدفعية الأسد مدينة "حريتان".


وفي حماه، تعرضت مدينة "اللطامنة" وقرى "المنصورة وخربة الناقوس وتل واسط" لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد موقعة جرحى ومحدثة دمارا كبيرا في المنازل.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
"الجيش الوطني" يفتح محور قتال جديدا باتجاه بلدة "أبو رأسين" شمال الحسكة      وفاة عاملين سوريين في لبنان جراء حريق بمنطقة الاحتجاجات      موسكو: ننتظر من أنقرة تزويدنا بتفاصيل اتفاقها مع واشنطن بشأن "نبع السلام"      "انتفاضة واتساب".. مرافق وزير لبناني يطلق النار على المتظاهرين ويدهس أحدهم      بيلوسي وشومر يصفان الاتفاق مع تركيا لوقف الهجوم في سوريا بأنه عار      ميسي: الألقاب الجماعية تقودني للفوز بالجوائز الفردية      قيادي في "تحرير الشام": والدة "أبو عبدالله أشداء" لم تتمكن من زيارته في سجنه      مستغربا "السكوت المريب".. قيادي يحذر من سقوط "الكبينة"