أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. الأسد يستولي على منزل شرطي بعد إعدامه ويواصل حملات الاعتقال

درعا - أرشيف

اعتقلت قوات الأسد اليوم الأربعاء عددا من الشبان في "داعل" بعد تطويق منازلهم ومداهمتها.


وأفادت مصادر محلية بأن قوات الأسد استهدفت العناصر السابقين في فصائل المقاومة والذين حصلوا على بطاقات "تسوية" بعد سيطرة قوات الأسد على المحافظة في تموز/يوليو الماضي.


في سياق متصل، اعتقلت قوات الأسد الإعلامي "حبيب كسابرة"، في مدينة "إزرع" بعد مراجعته لشعبة التجنيد، حيث تم اقتياده إلى جهة مجهولة بحسب شهود عيان.


وعمل "كسابرة" على تغطية الأحداث في مدينته "الحراك"، ورفض التهجير القسري إلى إدلب، مفضلا البقاء في مدينته وإجراء "تسوية" مع النظام الذي أصبح يستهدف حاملي هذه البطاقة.


من جهة ثانية، أعدمت قوات الأسد الشرطي "أحمد حكمت حمورة"، بعد اعتقاله لمدة شهرين في فرع "فلسطين" بتهمه تسليم مخفر "تل شهاب" الذي كان يديره عام 2012.


وسلم النظام أوراق وفاة "حمورة" لعائلته وقام بطردهم من المنزل بحجة تجريده من الحقوق المدنية والخيانة، معتمدا على القانون 10 الذي وضع لسلب المدنيين أملاكهم.

زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (25)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي