أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

"قسد" تبيع طائرات "ميغ" و"سوخوي" خردة

محلي | 2019-04-15 23:18:39
"قسد" تبيع طائرات "ميغ" و"سوخوي" خردة
   مطار دير الزور العسكري - أرشيف
زمان الوصل

نقلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) مؤخرا هياكل طائرات "ميغ" و"سوخوي" من "الطبقة" غرب الرقة إلى منطقة القامشلي شمال الحسكة.


وقال الناشط "مهاب ناصر" إن ميليشيات "قسد" نقلت طائرات حربية منسقة ومعطلة من مطار "الطبقة" العسكري إلى منطقة القامشلي لبيعها خردة باعتبار الهياكل مصنوعا من الألمنيوم، مبينا أن بعض طائرات "ميغ 21" كانت تعمل قبل سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على المطار صيف عام 2014.


وأوضح أن طائرات "سوخوي" كان منسقة أصلا في المطار، الذي أمسى فارغا وأمسى مرعى للمواشي بعد "تضمين" (تأجير) "قسد" لمساحته الواسعة لرعاة الأغنام.


وأشار "ناصر" إلى أن وجود القوات الأمريكية يتركز في جزيرة "عايد" (المحمية)، حيث تهبط المروحيات بشكل دائم، أمّا مدخل المحمية في تحرسه ميليشيات "قسد".


وذكرت وسائل إعلام كردية إن شاحنات قادمة من مطار "الطبقة" العسكري تحمل هياكل الطائرات دخلت إلى كردستان عبر معبر سيمالكا (التونسية) الحدودي مع العراق.


وفي تشرين أول أكتوبر/2018، نقلت هياكل وقطع طائرات "ميغ" السورية من مطار الرقة إلى قاعدة عسكرية أخرى داخل أحياء مدينة "الطبقة".


وكانت قوات خاصة أمريكية وبريطانية بالاشتراك مع عناصر من "قوات سوريا الديمقراطية"، نفذت إنزالا جوياً وعملية نقل للقوات على الضفة اليمنى لنهر الفرات قرب مدينة الطبقة في 21 آذار/ مارس/ 2017 لتبدأ هجوما واسعا ضد تنظيم "الدولة" سيطرت خلاله على المطار العسكري، ثم انتهى بالسيطرة على المدينة في أيار/مايو من العام نفسه.

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
19 مليون شخص شاهدو الحلقة الأخير من "صراع العروش"      أرملة فرنسية تطالب بوينج بتعويض قدره 276 مليون دولار بسبب الطائرة الإثيوبية      قطر تعلن عن الفئات التي يحق لها طلب اللجوء السياسي لديها      الدنمارك: السجن لطالب لجوء سوري خطط لتفجيرات في كوبنهاغن      هولندا: القبض على سوري للاشتباه في انتمائه لــ"النصرة"      البادية السورية.. قتلى للنظام و"حزب الله" على يد التنظيم قرب "السخنة"      الجيش الأمريكي يعترض 6 مقاتلات روسية قبالة سواحل ألاسكا      النفط يستقر وسط التوتر بين أمريكا وإيران والحرب التجارية