أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

الأسد يقطع الدواء عن مستوصف درعا البلد وروسيا توزع مساعدات إنسانية

محلي | 2019-04-14 23:45:31
الأسد يقطع الدواء عن مستوصف درعا البلد وروسيا توزع مساعدات إنسانية
   درعا - جيتي
زمان الوصل

أوقف نظام الأسد المخصصات المالية والدوائية لمستوصف درعا البلد، في إطار سياسة عقابية للمدنيين ولإجبارهم على الذهاب إلى المستشفيات الواقعة في مناطق سيطرته.


ويعتبر مستوصف درعا البلد النقطة الطبية الوحيدة التي تقدم العلاج والطبابة للمدنيين، وأرجعت مديرية الصحة التابعة للنظام سبب إغلاقه هو تلقيه مساعدات ودعم من "جهات خارجية" في فترة سيطرة المعارضة على المنطقة.


ولم تحدث مديرية الصحة مستوصفا بديلا لتقديم الخدمة الصحية للمدنيين، وهو ما يوضح أن النظام يريد إجبار المدنيين على الذهاب إلى منطقة "المحطة" ليسهل عليه اعتقالهم.


وبموجب اتفاق التسوية مع روسيا، فإن نظام الأسد لا يستطيع دخول درعا البلد، ولأجل ذلك يخفض من مخصصاتها الغذائية والخدمية.


من جهة ثانية، أعلن مركز "المصالحة الروسي" اليوم الأحد، أنه وزع أكثر من 4 أطنان من المساعدات الإنسانية على المدنيين في درعا.


وقال "ألكسندر ماكارينكو" إن المركز أرسل إلى مدينة درعا جنوبي سوريا أكثر من أربعة أطنان من المساعدات الإنسانية تم توزيعها على محتاجيها في بلدتي "بصير وموثبين".


وأضاف: "قمنا بتسليم سلات غذائية يزيد وزنها الإجمالي عن أربعة أطنان لمحتاجيها في محافظة درعا، حيث تلقت أكثر من ألف عائلة سورية هذه المساعدات" بحسب قوله.


وأوضح أن غالبية من تلقوا المساعدات، من أبناء الطوائف المسيحية، الذين فقد الكثير منهم أقاربهم في "الحرب".

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
أغلبهن روسيات... "زمان الوصل" تحصل على فيديو لــ"نساء وأطفال" تنظيم الدولة      اليونان تتعهد بتشديد إجراءات اللجوء      حمص.. قوات الأسد تشن حملات اعتقال ضد العائدين من "الركبان"      إيران تعتزم إقامة جسر حربي على نهر الفرات بدير الزور      اتفقا على محاربة "الإرهاب" وتسيير دوريات.. القرارات الصادرة عن اجتماع "أردوغان وبوتين"      آبي أحمد: لن تستطيع قوة منع إثيوبيا من بناء سد النهضة      درعا.. معارك في "الصنمين" ردا على اعتداءات نظام الأسد      بالتزامن مع قمة "سوتشي".. حشود عسكرية لـ"الجيش الوطني" على أطراف "منبج"