أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بشارة.. لا ضغط على الخرطوم وخروج السودانيين يستحق الثناء

أكد "بشارة" أنه ليس هناك موقف دولي داعم للانتقال الديمقراطي في السودان

اعتبر المفكر العربي "عزمي بشارة" أن الديمقراطية في العالم العربي ليست على أجندة المجتمع الدولي، الذي اخترع محاربة الإرهاب متغاضيا عن الفقر والمرض والتعذيب والفساد والجوع وأولويات من الطبيعي أن تنال الاهتمام قبل الإرهاب.


وقال في لقاء على شاشة "التلفزيون العربي" إنه لا يرى أي دعم للديمقراطية من قبل المجتمع الدولي في السودان، معتبرا أن خروج الشعب السوداني، الذي تقع على عاتقه مسؤولية التغيير، بهذه المثابرة أمر يستحق الثناء في ظل ظروف دولية إقليمية تعطي الأولوية للاستقرار أيا كان نوعه على الحريات وحقوق الإنسان.


وأكد رئيس المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات أنه ليس هناك موقف دولي داعم للانتقال الديمقراطي في السودان، ولا يوجد ضغط على نظام البشير لتحقيق ذلك.


ورجح أن يكون هناك تحفيز لتخفيف العقوبات عن الرئيس السوداني أو إعطاؤه ضمانات شخصية.


وتشهد العديد من المدن السودانية احتجاجات اندلعت 19 كانون الأول ديسمبر من عام 2018، بسببِ ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة وتدهور حال البلد على كلّ المستويات، وذلك بعد يومين من زيارة قام بها الرئيس السوداني عمر البشير إلى سوريا ليكون أول رئيس عربي يكسر عزلة بشار منذ اندلاع  الثورة السورية.

زمان الوصل
(2)    هل أعجبتك المقالة (2)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي