أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

رفات الجندي الإسرائيلي لم تكن الوحيدة.. تعرف على جديد الصفقة

دبابة إسرائيلية في الجولان السوري المحتل - جيتي

كشف موقع إسرائيلي تفاصيل جديدة لعملية نقل رفات الجندي "زخاريا باومل"، من مخيم اليرموك بدمشق إلى فلسطين المحتلة.


وأكد موقع "تايمز أوف إسرائيل"، إعادة 10 جثث مع "باومل" إلى "إسرائيل" هذا الأسبوع، مشيرا إلى أنه تم إجراء فحوصات عليها في معهد "أبو كبير" للطب العدلي، وتبين أن أيا من هذه الجثث لا تعود لـ"تسفي فلدمان" و"يهودا كاتس" اللذين فقدا مع "باومل" عام 1982.


ونقل الموقع عن رئيس وحدة الجنود المفقودين في الجيش الإسرائيلي "اللفتنانت كولونيل نير يسرائيلي"، قوله "إن مناقشة الأساليب التي استُخدمت لإعادة (باومل) قد تزيد من صعوبة العثور على (فلدمان) و(كاتس) وإعادتهما".


وشدد الضابط الإسرائيلي أن "هناك حاجة إلى درجة من الغموض من أجل عدم المس بعمليات مستقبلية، وخاصة الجهود المتعلقة بإعادة رفات الجنديين الآخرين المفقودين منذ معركة السلطان اليعقوب: (تسفي فلدمان) و(يهودا كاتس)".


كما نقل الموقع عن الكولونيل "يعقوب" ضابط المخابرات العسكرية الذي قاد فريقا البحث عن "باومل"، تأكيده أن الفريق بحث عن المفقودين على مدار أكثر من عقدين من الزمن، لكن هذا الفريق فشل في تحديد أماكنهم، إلى أن ساعدت روسيا في تحديد الموقع الذي كان (باومل) مدفونا فيه.


ولفت الموقع إلى أن المعركة التي فقد فيها الجنود الثلاثة، تم أسر اثنين آخرين، مؤكدا أنه تم إعادتهما في وقت لاحق إلى إسرائيل في إطار صفقة تبادل أسرى.


وقال الموقع: "استولت القوات السورية أيضا على عدد من دبابات الوحدة، تم إحضار واحدة منها في عام 2016 بمساعدة روسيا أيضا".

زمان الوصل
(9)    هل أعجبتك المقالة (10)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي