أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بوتفليقة قد يستقيل الثلاثاء.. منع الطائرات الخاصة من الإقلاع والهبوط حتى نهاية نيسان

بوتفليقة

قالت محطتا تلفزيون "النهار" و"البلاد" الجزائريتان يوم الأحد إن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قد يستقيل هذا الأسبوع، ‏بعد احتجاجات حاشدة مطالبة بتنحيه، فيما أعلنت السلطات منع الطائرات الخاصة من الإقلاع والهبوط في مطارات ‏الجزائر لمدة شهر.‏

وقال تلفزيون "النهار" الخاص نقلا عن مصادر سياسية إن بوتفليقة قد يعلن استقالته يوم غد الثلاثاء. وقال تلفزيون ‏‏"البلاد" الخاص نقلا عن مصادر إنه سيستقيل هذا الأسبوع.‏

ولم تنقل وسائل الإعلام الرسمية تقارير مماثلة ولم يرد تعليق من الرئاسة.‏

وأضاف تلفزيون "النهار" أن بوتفليقة يستعد لإعلان استقالته طبقا لأحكام المادة 102 التي تسمح له بالاستقالة أو مواجهة ‏قرار المجلس الدستوري بشأن ما إذا كان لا يزال لائقا للمنصب.‏

وبحسب "رويترز"، جاءت التقارير بعد ساعات من إعلان بوتفليقة تعيين حكومة جديدة لتصريف الأعمال.‏

وقالت مصادر سياسية إن هذا قد يكون مؤشرا على أن بوتفليقة قد يستقيل لأن أي رئيس مؤقت لا يمكنه تعيين حكومة.‏

وفي مذكرة إلى الطيارين قالت سلطات الطيران إن القرار الذي يحظر على "كل الطائرات الخاصة الجزائرية، المسجلة ‏في الجزائر أو الخارج الإقلاع والهبوط"، سيبقى ساريا حتى 30 نيسان‎.

ولم يصدر أي تبرير لهذا الإجراء الذي تم الإعلان عنه بعد اعتقال السلطات لرجل الأعمال علي حداد‎.

وأوقف الأمن الجزائري "علي حداد" السبت ليلا، وهو المقرب من عائلة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، حين كان مغادرا ‏إلى تونس عبر الحدود البرية، بحسب مصدر أمني أكد خبرا نشرته وسائل إعلام محلية‎.

ولم يرد أي خبر حول سبب توقيف "حداد" الذي كان من أكبر الداعمين لحكم بوتفليقة ويظهر في كل المناسبات الرسمية ‏إلى جانب "السعيد بوتفليقة" شقيق الرئيس‎.

وبحسب وسائل إعلام جزائرية، فإن قرار منع تحليق الطائرات الخاصة يهدف إلى منع بعض الشخصيات البارزة من ‏مغادرة البلاد إلى الخارج‎.

زمان الوصل - رصد
(18)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي