أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

عشرات الشبان في الغوطة ضحايا فخ "التسوية" والنظام يلاحق الموتى في قبورهم

غوطة دمشق - جيتي

اعتقلت قوات الأسد خلال الأيام القليلة الماضية عشرات الشبان في غوطة دمشق الشرقية، بحجة سوقهم للخدمة العسكرية، كما اعتقلت عددا من المقاتلين الحاصلين على بطاقات التسوية.


وأفادت مصادر محلية بأن آخر حملات الاعتقال كانت مدينة "كفربطنا"، حيث اقتيد 12 شابا إلى سجون الأسد بعد تنفيذ مداهمات ليلية طالت منازلهم.


كما كثفت الميليشيات الطائفية الموالية لنظام الأسد حملات مداهمة طالت عشرات المقاتلين السابقين في فصائل "المقاومة السورية"، بحجة التحقيق معهم لمعرفة مقابر المقاتلين التابعين لها والذين قتلوا أثناء المعارك في السنوات الماضية.


وأوضحت المصادر بأن الحملات طالت غالبية المدن والبلدات، لكنها تركزت بشكل أكبر في المناطق التي كانت خطوط تماس ومواجهة مثل "حرستا، المرج، المليحة، جوبر، ودوما".


ولفتت المصادر إلى أن الميليشيات الإيرانية والعراقية الطائفية تطوف المدن والبلدات بحثا عن مقابر مقاتليها، وأثناء بحثها تقوم باعتقال المقاتلين وتقتادهم إلى جهات غير معروفة.


وكانت قوات الأسد قد سيطرت على الغوطة الشرقية مطلع العام الماضي، بعد حملة إبادة شاركت فيها روسيا وإيران وجميع الميليشيات الطائفية.

 

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي