أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ذبحا بالسكين.. مقتل نازحين شقيقين في ريف إدلب

يشهد الشمال المحرر مؤخرا فلتانا أمنيا من خلال عمليات القتل والخطف والسرقة

شهد أحد مخيمات ريف إدلب الشمالي جريمة قُتل جراءها نازحان من مدينة تدمر بريف حمص الشرقي ذبحاً بالسكاكين على يد مجموعة من اﻷشخاص سرقوا أموالا كانت بحوزتهما.


وقال مصدر أمني بريف إدلب الشمالي لـ"زمان الوصل" إن الشقيقين "عبير ومحمد عبود المحمد" يعيشان مع أمهما المريضة، وأخ لهما من ذوي الاحتياجات الخاصة في ظروف إنسانية صعبة ضمن بناء مخصص للعائلات الفقيرة.


وأضاف بأن وسيلة إعلامية قامت مؤخرا بنشر فيديو يسلط من خلاله الضوء على معاناة هذه العائلة وتم التفاعل مع حالة العائلة من قبل بعض فاعلي الخير والأغنياء.


وتابع المصدر "وصل إلى عبير مبلغ مادي من أحد الأشخاص كمساعدة لها ولعائلتها بعد نشر فيديو عن حالتهم الإنسانية وذلك كدفعة أضيفت إلى أموال سابقة وعندما علم أشخاص من أقربائهما قدموا إليهما وقاموا بذبحهما وأخذوا اﻷموال ولاذو بالفرار.


وأشار إلى أن الشقيقين بقيا بعد مقتلهما دون أن يعلم بهما أحد، فيما لا تستطيع أمهما أو أخوهما الحراك حتى عاد منفذو الجريمة مدعين أنهم جاؤوا لزيارة أقاربهم دون علم بما حل بهما وادعوا أنهم فوجئوا بالشقيقين مذبوحين، لكن شهادة شقيقهم الشاب وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة كشفت تورطهم في الجريمة.


وأكد المصدر نفسه بأن الجهاز الأمني اعتقل أحد أقارب المقتولين، وبدؤوا بالتحقيق معه واعترف بعملية القتل بمشاركة ثلاثة أشخاص آخرين، فيما ألقي القبض على شخص آخر من المنفذين قبل أن يلوذ البقية بالفرار وتستمر عملية البحث عنهم.


ويشهد الشمال المحرر مؤخرا فلتانا أمنيا من خلال عمليات القتل والخطف والسرقة.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي