أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

المجلس الإسلامي السوري: حافظ الأسد سلم الجولان وكان حارسا لإسرائيل

حافظ الأسد - أرشيف

حمل المجلس الإسلامي السوري آل الأسد مسؤولية تسليم الجولان السوري للمحتل الإسرائيلي، منتقدا ما أقدم عليه الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" باعتراف بسيادة "إسرائيل" على هذه الأرض.


وقال المجلس في بيان له اليوم الثلاثاء: "نحمّل النظام المجرم المسؤولية، فحافظ الأسد، هو من سلّم الجولان لإسرائيل دون قتال حين كان وزيراً للدفاع".


وأضاف: "في عهد حافظ الأسد المشؤوم كان الحارس الأمين للكيان المحتل، فلم يطلق طلقة واحدة تجاهه، ولم يقم بأي عمل لتحرير الجولان".


وأكد على أن الجولان أرض عربية سورية، واصفا الاعتراف الأمريكي بالسيادة الإسرائيلية عليه بـ"العربدة".


وتابع المجلس: "الإدارة الأمريكية بقرارها هذا، ومن قبله قرارها اعتبار القدس عاصمة للكيان الغاصب، تؤسس لما يعرف بالشرق الأوسط الجديد، ضد إرادة شعوب المنطقة، متجاهلة حقوقها وتاريخها".


وأردف: "الولايات المتحدة تضع المنطقة والعالم على حافة الفوضى والحروب، وتشجع الطامعين على الاعتداء بدافع فائض القوة".


وطالب المجلس "جميع دول العالم وشعوب الأرض برفض هذا القرار المتغطرس الذي يضرب بعرض الحائط كل المواثيق والأعراف الدولية".


وكان الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" وقع الاثنين، على قرار اعتراف واشنطن بسيادة "إسرائيل" على الجولان السوري المحتل.

زمان الوصل - رصد
(34)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي