أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"تحرير الشام" تعتقل كوادر في "حلب الحرة" وتهدد طلابا رفضوا قراراتها

جاء الاعتقال بعد رفض الأكاديميين التام لتبعية جامعة حلب في المناطق المحررة إلى مجلس التعليم العالي التابع لحكومة الإنقاذ

قالت مصادر محلية إن القوة الأمنية في بلدة "عنجارة" التابعة لـ"هيئة تحرير الشام" اعتقلت النائب العلمي لرئاسة جامعة حلب الحرة الدكتور "عماد خطاب" ومدير المكتب المالي في الجامعة "أحمد ربيع بلو" وعميد كلية العلوم السياسية الدكتور "أحمد الطويل" بعد مداهمة منازلهم بريف حلب الغربي.


وبحسب المصادر جاء الاعتقال بعد رفض الأكاديميين التام لتبعية جامعة حلب في المناطق المحررة إلى مجلس التعليم العالي التابع لحكومة الإنقاذ ونقل ملفات الطلاب إلى مدينة "إعزاز".


وأصدرت "هيئة تحرير الشام" بعد سيطرتها على المنطقة، قرارا أتبعت فيه كافة الكليات والمعاهد في جامعة حلب في المناطق المحررة، التي تتواجد في كل من (الأتارب وعين جارة وبشقاتين) إلى مجلس التعليم العالي التابع لها، وضمتها إلى جامعة "حلب الشهباء".


علماً أن جامعة "حلب الشهباء" كانت سابقا جزءا من "جامعة حلب الحرة"، قبل أن تسيطر عليها "هيئة تحرير الشام" بقوة السلاح.


وأظهر مقطع فيديو تناوله ناشطون أمس الاثنين، مشاددة كلامية بين أعضاء من "حكومة الإنقاذ" وطلاب في إحدى كليات جامعة حلب الحرة بريف إدلب.


وظهر في مقطع الفيديو، "مجدي الحسني" رئيس مجلس التعليم العالي في إدلب والدكتور "طاهر سماق" رئيس جامعة وأبو إسلام مدير إدارة الخدمات في قاطع الحدود داخل مبنى كلية الطب البشري بريف إدلب الغربي.


وأفاد مراسل "زمان الوصل"، بأن أعضاء حكومة الإنقاذ قاموا بالزيارة اليوم إلى مبنى كلية الطب البشري في ريف إدلب الغربي، لإعلان تبعية الكلية وباقي كليات جامعة حلب الحرة بريف إدلب لحكومة الإنقاذ، الأمر الذي لاقى حالة من الرفض من قبل الطلاب في الكلية.


وأضاف المراسل، أن طلاب الكلية أعلنوا لوفد حكومة الإنقاذ رفضهم لقراراتها وأن الطلاب سيكملون تعليمهم في جامعة حلب الحرة، ليرد عليهم "مجدي الحسني" رئيس التعليم العالي "لدينا أربع باصات لننقلكم بها".


كما هدد الدكتور "طاهر سماق" رئيس جامعة إدلب، الطلاب الرافضين قرارات حكومة الإنقاذ بالاعتقال والحرمان من الدراسة.


وكان قد اعتصم طلاب في جامعة حلب الحرة في كل من معرة النعمان جنوب إدلب والأتارب شمال حلب، معلنين رفضهم قرارات حكومة الإنقاذ بإغلاق كليات ومعاهد جامعة حلب بريف إدلب وتبعيتها لحكومة الإنقاذ.


يشار الى ان جامعة حلب الحرة،أصدرت في وقت سابق قراراً بنقل مقراتها إلى مدينتي إعزاز ومارع شمال حلب، عقب سيطرة حكومة الإنقاذ عليها.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (23)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي