أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

خلال إعلانه إنهاء تنظيم"الدولة".. قائد "قسد" يدعو النظام وتركيا للحوار

أقيمت داخل حقل "العمر" - جيتي

دعا القائد العام لميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) "مظلوم عبدي" يوم السبت حكومة النظام لتفضيل الحوار والاعتراف بالإدارة الذاتية وخصوصية قواته، مشيرا إلى سقوط 32 ألف من عناصر "قسد" على مدى 5 سنوات حتى نهاية تنظيم "الدولة الإسلامية" في "الباغوز" أخيرا.


وجاء ذلك في احتفالية أقيمت داخل حقل "العمر" بريف دير الزور، أعلنت "قسد" خلالها إنهاء سيطرة وجود تنظيم "الدولة الإسلامية" الميدانية بمنطقة "الباغوز"في آخر جيوبها بالجزيرة السورية بعد معارك استمرت 5 أعوام لانتزاع 52 ألف كم 2 يقطنها نحو 5 ملايين نسمة.


وقال عبدي: "ندعو الحكومة المركزية في دمشق إلى تفضيل عملية الحوار والبدء بخطوات عملية للوصل إلى حل سياسي على أساس الاعتراف بالإدارات الذاتية (...) والقبول بخصوصية قوات سوريا الديمقراطية". مشيرا إلى أن "قسد" دفعت ثمنا باهظا، حيث قتل أكثر من ١١ ألفا وأصيب ٢١ ألفا من عناصرها، كما سقط ضحايا من المدنيين.


كما دعا تركيا إلى الكف عن التدخل في "شؤون سوريا الداخلية" والخروج من الأراضي السورية وفي مقدمتها "عفرين" واعتماد الحوار سبيلا لحل المشاكل العالقة في المنطقة على أساس الاحترام المتبادل وعلاقات حسن الجوار.


وافتتحت مراسم احتفالية إعلان السيطرة على في "الباغوز"، التي حضرها مستشار وزارة الخارجية الأمريكية "وليم روباك" بعرض عسكري سبقه عزف الفرقة النحاسية "الأنشودة الوطنية الكردية" المعروفة باسم "هي رقيب" ضمن حشد رفع فيه العلم الامريكي إلى جانب راية "قسد".

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي