أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

فعاليات اليوم الأول لمهرجان المونودراما المسرحي العربي الخامس – اللاذقية

مساء يوم السبت 25/4/2009 وفي صالة دار الأسد للثقافة تم افتتاح فعاليات مهرجان المونودراما المسرحي العربي الخامس .

البداية كانت مع طلاب البيت العربي للموسيقا من مختلف الأعمار، عزفوا النشيد العربي السوري .

ثم قدمت مادة فلمية عن دورات المهرجان السابقة عبارة عن مقاطع من مشاركات الفرق المسرحية، والضيوف الذين شاركوا في تلك الدورات.

بعدها طلبت عريفة الحفل من الفنان ياسر دريباتي مدير المهرجان للإلقاء كلمته : السيدات والسادة... مساء الخير وكل عام وأنتم بخير

هاهو مهرجان المونودراما في عامه الخامس ومع ذلك يرافقه سؤال ولادته:

 لماذا المهرجان ولماذا المونودراما؟

ففي الوقت الذي تغيب فيه عروض المونودراما عن أكثر المهرجانات والم واسم المسرحية يقيم البيت العربي مهرجاناً صرفاً لعروض المونودراما.

أسئلة رغم حدتها تدفعنا إلى مساءلة التجربة، تجربة العرض المونودرامي وتجربة مهرجان المونودراما، كما تدفعنا إلى البحث عميقاً عن تجذير المسرح في حياتنا الثقافية رغم صعوبة الشكل المسرحي الذي نشتغل عليه، مهرجان المونودراما كما أعتقد استطاع أن يحرك المشهد المسرحي في اللاذقية ويسهم جدياً في دفع عجلة المسرح إلى الأمام عبر فعله المسرحي الثقافي والاجتماعي وعبر إقامة الورش المسرحية لكتابة النص المسرحي وإعداد الممثل التي دفعت بمجموعة من المسرحيين الشباب لدخول حقل المسرح والكتابة وتمثيلاً وإخراجاً . أن يقام مهرجان للمسرح .. وللمونودراما فلأننا نعتقد بأن المسرح يوقظ الروح الاجتماعية التي خسرناها في أكثر مفصل، ويؤسس لفرجة مسرحية ربما تكون صعبة قليلاً لكنها تدفعنا لتأمل شرطنا الإنساني. فرجة مسرحية يلتقي فيها الأصدقاء والأصحاب بكل أطيافهم. فرجة تشكل حاجة اجتماعية وتؤكد حضور المسرح رغم أزماته العميقة. المهرجان وصل إلى دورته الخامسة، كيف وصل، المهم أنه وصل بجهود الأصدقاء ، أصدقاء المهرجان المسرحيين ومؤسسات عامة وخاصة. أشكر جميع الجهود التي بذلت لإنجاز المهرجان.

السيد وزير الثقافة

السيد محافظ اللاذقية

دار الأسد للثقافة

مؤسسة التبغ، مؤسسة الفاضل، المؤسسة العامة للخطوط الحديدية، التلفزيون العربي السوري، المؤسسة العربية للإعلان ، فرع نقابة الفنانين في اللاذقية، فوج الكشافة.

أشكر أيضاً الشركاء في المهرجان :

فندق السمان

المقاهي الثقافية :

نزل السرور، جدل بيزنطي، منتدى ليال بلاس، فسحة أمل، الحور العتيق.

شكراً للدكتور عجاج سليم مدير المسارح والموسيقا على جهوده المخلصة لاستمرار المهرجان.

شكراً للسيد هاشم غزال مدير المسرح الجامعي.

شكراً للممثلة رغداء جديد

وشكراً خاص للسيدة المسرحية أمل عمران.

شكراً للجميع .. شكراً لحضوركم ..أتمنى لكم فرجة مسرحية ممتعة وإقامة طيبة .

ثم ألقى الدكتور عجاج سليم كلمة مرتجلة قال فيها :مساء الخير... كل عام وأنت بخير سأبدأ مباشرة وبعيداً عن الكلمة التي أعددتها، ورداً على سؤال المذيعة التي التقتني وسألتني إن كنت متفائلا  بمهرجان أم لا؟ أقول إنني متفائل ومتفائل جداً ولست متشائل. منذ أيام كنا في مهرجان الشباب المسرحي الرابع في طرطوس، ولأسباب نأسف لها لم تشارك المدينة البحرية العريقة بالحضارة والإنسانية بعروض المهرجان المسرحية، رغم ذلك كان الجمهور يملأ صالة العرض الأول في المسرح القومي، والعرض الثاني في صالة المركز الثقافي، كما هو كذلك اليوم في اللاذقية، وأعتقد أنه سيتابع عروض المهرجان بهذا الشغف والحب والتعطش للمسرح، وهذا يدل على أن المسرح السوري يمتلك كل المقومات التي تجعله يقيم المهرجانات في مختلف محافظات القطر. لقد كنت بزيارة لبعض الدول العربية، بكل الصدق أقول لكم لم يكن لديهم مثل هذا الجمهور الذي يتابع العروض المسرحية في مختلف محافظات القطر. كل المحبة والشكر لهذا الجمهور الجميل الذي يتابع مشجعاً المسرحيين على المزيد من العطاء.

أرحب بالضيوف المشاركين بالمهرجان من الدول العربية الشقيقة، أرحب بالفرق المشاركة بالمهرجان، أرحب بالأخوة المسرحيين العرب، أرحب بكم أيتها السيدات والسادة، أرحب بهذا الجمهور الكريم الذي لم تستطع الفضائيات بمختلف الإغراءات أن تثنيه عن مغادرة البيت والقدوم لمتابعة فعاليات هذا المهرجان. وهذا دليل خير أن المسرح السوري يسير باتجاه الخير الأكثر. أتمنى للبيت العربي للموسيقا والرسم المزيد من التألق والاستمرار.

وأود الإشارة أن العمل الثقافي كما ورد في الخطة الخمسية، عمل تشاركي بين المؤسسات الأهلية من جمعيات وأندية وفعاليات اقتصادية خاصة والجهات والرسمية .

شكراً لكم وكل مهرجان وأنتم بخير.

ثم قدمت مشهدية مسرحية لورشة إعداد الممثل التي أقيمت بالتعاون بين البيت العربي والمسرح الجامعي .

موسيقا : مروان دريباتي

إشراف إداري : هاشم غزال

متابعة فنية : رغداء جديد

دراماتورج : موفق مسعود

إشراف فني وتدريب : أمل عمران

والعمل المسرحي بعنوان "احتفال بيوم تافه" وهو من تأليف مجموعة العمل المشاركة بورشة العمل، وقد قدمت لوحات تشكل مشاريع لأعمال مسرحية، وركزت هذه اللوحات والمشاهد على انتقاد الحالة غير الايجابية في سلوك ولا مبالاة الشباب، من خلال التعبير الحركي والجسدي والتشكيل البصري الذي يزينه الحوار المكثف والمليء بالتهكم الساخر ضمن شكل كوميدي دفع الجمهور للتصفيق لهؤلاء الشباب المتحمسين بصدق وعفوية المبدع للعمل المسرحي.

والفقرة الأخيرة كانت مع العرض المسرحي "سنديانة" تأليف وإخراج وتمثيل : زهيرة بن عمار من تونس الشقيق.

لقد استطاعت الممثلة القديرة "زهيرة بن عمار" عبر النص الذي أخذ شكل البانوراما للذاكرة العربية بمختلف مراحلها التاريخية التي تم فيها تحقيق وجود الحضارة العربية الإنسانية، إلى جانب الانكسارات التي لحقت بها نتيجة المواقف الذاتية والعامة وأدت بها إلى هذا التراجع المؤسف، الذي نتجت عنه مختلف أشكال الظلم والاضطهاد والتفرقة بين مختلف أطياف الشرائح الاجتماعية، وأكثرها أذية وألماً التمييز الجائر بين الأنثى والذكر. من خلال منولوجات البوح الآسر لمعاناة الإنسان من طغيان أخيه الإنسان أخ كان أم أخت أم تجمع بشري ما. ممزوجاً بلغة عربية أصيلة إيقاعها شد الجمهور بسحره سرداً كان أم غناء.

وعلى صعيد الأداء فقد أجادت الفنانة المسرحية زهيرة بن عمار وقدمت مادة درسية في فن الممثل على كل الأصعدة. لقد استطاعت تعبئة الفضاء المسرحي الواسع بحضورها الجسدي والروحيّ، مع الحركة والتلوين بالإلقاء والإيقاع المتناغم مع الموسيقا والإضاءة التي شكلت لوحات بصرية لمجموعة من الكتل اللونية المحمولة على روح الشخصية/ الممثلة .

وهكذا انقضى اليوم الأول من المهرجان بهذه الوجبة الدسمة من التفاؤل بالمستقبل الذي تحيكه حماسة الشباب وحكمة الشيوخ.

وإلى اللقاء مع فعالية اليوم التالي .

كنعان البني – اللاذقية - زمان الوصل
(58)    هل أعجبتك المقالة (66)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي