أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

في ذكراها الثامنة.. درعا تعيد أولى حكايات الثورة بمظاهرة أمام المسجد العمري

أرشيف

أحيا العشرات في درعا البلد ذكرى الثورة بمظاهرة حاشدة خرجت من أمام المسجد العمري، هتفت للثورة والشهداء وللمدن السورية التي تتعرض للمجازر من قبل نظام الأسد.


وطالب المتظاهرون بسقوط نظام الأسد وخروج المعتقلين من سجون الظلام والتعذيب التابعة لبشار الأسد، كما طالبوا بالإسراع في إتمام عملية الانتقال السياسي.


وأكد المتظاهرون على مواصلة الثورة حتى لو تخلى العالم عن مناصرتها، معلنين تضامنهم الكامل مع إدلب والبلدات السورية التي تتعرض للقصف من قبل نظام الأسد وداعميه.


كما خرجت مظاهرة في حي "طريق السد" نادت بالحرية والكرامة ورحيل النظام، وأقامت صلاة الغائب على أرواح ضحايا نيوزيلندا.


وفي مثل هذا اليوم قبل ثمانية أعوام خرجت مظاهرة من الجامع العمري بدرعا البلد، مطالبة بإطلاق سراح الأطفال المعتقلين لدى النظام، والذين كتبوا على جدران مدرستهم شعارات ضد بشار الأسد، لكن نظام الأسد أطلق النار على المظاهرة وقتل الشابين "محمود جوابرة" و "حسام عياش".

زمان الوصل
(38)    هل أعجبتك المقالة (29)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي