أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الجيش الوطني" يعيد افتتاح معبر "أبو الزندين" في ريف حلب

قرب مدينة "الباب"

أنهى "الجيش الوطني" التحضيرات اللوجستية اللازمة لإعادة افتتاح معبر "أبو الزندين" قرب مدينة "الباب"، الذي يفصل مناطق سيطرة "الجيش الوطني"، عن بقية مناطق محافظة "حلب" الخاضعة لسيطرة قوات النظام.

وقال الرائد "يوسف حمود" المتحدث الرسمي باسم "الجيش الوطني" في تصريح خاص لـ"زمان الوصل" إن قرار افتتاح المعبر جاء بقرار مشترك صدر عن قيادة "الجيش الوطني" مع فيالقه، وسيكون المعبر تحت إدارة مدنية وعسكرية، فيما لم يحدد "حمود" قيمة المبالغ المالية التي سيتم جبايتها من المدنيين.

وأضاف "افتتاح المعبر سيوقف الأرباح المضاعفة التي تجنيها (وحدات حماية الشعب) الكردية، التي تسيطر على منطقة (منبج)، حيث تفرض ضرائب باهظة على حركة عبور المدنيين والسيارات والبضائع التجارية للسماح لهم بالمرور من مناطقها باتجاه المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام في محافظة (حلب)".

ووفقاً لما أشار إليه "حمود" فإن أرباح المعبر سيعود ريعها لصالح "الجيش الوطني" بجميع تشكيلاته دون حصرها بفيلق واحد، ما يوفر-حسب تعبيره- دعماً للمنطقة.

وشهد يوم أمس الأحد عمليات تنظيف للحواجز والمتاريس الترابية المحيطة بمعبر "أبو الزندين"، إذ من المفترض أن يوضع المعبر في الخدمة اعتباراً من اليوم الإثنين، الأمر الذي من شأنه أن يخفف من تكاليف وأعباء السفر، علاوةً على طول المسافة، على المدنيين الراغبين بالوصول إلى "حلب" المدينة وبالعكس.

يقع معبر "أبو الزندين" في الجهة الغربية لمدينة "الباب"، بالقرب من قرية "الشماوية"، التي تخضع لسيطرة النظام السوري، وهو مغلق منذ عملية "درع الفرات" التي جرت في العام 2016، التي تمكنت فصائل المقاومة المدعومة من تركيا على إثرها من تحرير مناطق عدّة في شرقي وشمال محافظة "حلب" من تنظيم "الدولة الإسلامية".

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (31)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي