أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اتفقا على الانتحار معاً.. وبعد أن ماتت زوجته غيّر رأيه

اتفق زوجان في منطقة صحنايا على الانتحار بتاريخ 12/4/2009 حيث قام الزوج مواليد عام 1965 بداية بخنق زوجته مواليد عام 1967 بوضع كيس نايلون في رأسها مع شريط لاصق على عنقها بعد ربط يديها من الخلف لتلقى حتفها بعد مدة وجيزة على أن يقوم بعد ذلك بالانتحار هو الآخر إلا أنه على ما يبدو من خلال مجريات التحقيق معه في فرع الأمن الجنائي بريف دمشق فإن الزوج عدل عن فعل الانتحار قبل أن يسلم نفسه للأمن الجنائي.

وبينت التحقيقات أن الزوج كان في حالة ووضع نفسي غير طبيعي حيث يخضع للعلاج حالياً في أحد المشافي.
ومن جهة أخرى وفي منطقة زملكا أقدم رجل تولد 1974 على قتل زوجته تولد 1985 بوساطة عصا إثر خلاف عائلي حصل بينهما وبسبب هروبها من المنزل مدة خمسة عشر يوماً. وأعادت هيئة الكشف المؤلفة من أحد القضاة وطبيب شرعي سبب الوفاة إلى رضوض متهتكة في الرأس والأطراف رافقها نزف دماغي مستبطن أدى إلى توقف القلب والتنفس قبل عشرين ساعة من الكشف قبل أن يتم توقيف الفاعل.

الوطن
(61)    هل أعجبتك المقالة (60)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي