أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

برلماني إيراني: ظريف مخترق أمنيا ويخضع للرقابة والتنصت

دولي | 2019-03-03 11:43:03
برلماني إيراني: ظريف مخترق أمنيا ويخضع للرقابة والتنصت
   جواد ظريف - رويترز
زمان الوصل - رصد
قال عضو لجنة الأمن والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني "علي رضا رحيمي" إن وزير الخارجية الإيراني محمد ‏جواد ظريف يخضع للرقابة والتنصت‎.

وجاء تأكيد النائب الإيراني هذا، في معرض تعليقه على تسريب فحوى الرسالة التي بعث بها ظريف إلى الرئيس حسن ‏روحاني طالبا منه الاستقالة تزامنا مع زيارة قام بها بشار الأسد إلى طهران وأشيع حينها أنه لم يتم التنسيق مع ظريف ‏بشأنها‎.

وكتب رحيمي على "تويتر": "الدكتور ظريف يعلم أن بريده الإلكتروني مخترق وتم التنصت على رسالة استقالته التي ‏بعثها لرئيس الجمهورية ونشرها في عدة مواقع، لكنه لا يقول شيئا لأنه اعتاد على ذلك ولا يعتبر ذلك أمرا هاما. ‏

وكان موقع "جاده إيران"، قد نشر فقرة قال إنها وردت في نص استقالة ظريف إلى رئاسة الجمهورية، تشير إلى تهميش ‏السلطات الإيرانية المتعمد لوزير الخارجية في كل ما يتعلق بزيارة الأسد، وجاء فيها: ‏"لو افترضنا أن زيارة الأسد كانت ‏مفاجئة بالنسبة لكم، فقد كان باستطاعتكم أن تحترموا منصب وزارة الخارجية وتخبروني ببساطة.. مكتبي يبعد عن قصر ‏الرئاسة خمس دقائق لا أكثر".‎

وقال حينها "بهرام قاسمي" المتحدث باسم الخارجية إن النص المنتشر منقوص وتعرض للتلاعب‎.

وكان الوزير ظريف قد قدم استقالته من منصبه مؤخرا، قائلا إنها جاءت فقط للدفاع عن مكانة وموقع الوزارة في ‏العلاقات الخارجية وعن المصالح القومية الإيرانية‎.

إلا أن الرئيس روحاني، رفض قبول استقالة ظريف معللا ذلك بأنها تتعارض مع المصالح العليا للبلاد‎.
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
روسيا تعتزم إجراء مناورات حربية لقواتها النووية      اللاذقية.. اشتباكات بين الأمن وأقرباء الأسد      أيرلندا: من الممكن التوصل لاتفاق حول بريكست خلال أيام      فرنسا: على الاتحاد الأوروبي حظر صادرات الأسلحة لتركيا‭ ‬      مصرع طفل وإنقاذ 33 إثر غرق مركب مهاجرين غربي تركيا      دراسة: الطعام الصحي قد يساعد مرضى الاكتئاب      بعد تسليمه للأسد.. مصدر يكشف تفاصيل اعتقال اللاجئ "هادي الزهوري"      لم يستبعد المواجهة.. أقطاي: إذا كان جيش الأسد قادرا على مواجهة الجيش التركي "فليتفضل"‏