أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السعودية تعين سفيرة جديدة في واشنطن خلفا لخالد بن سلمان

الأميرة ريما بنت بندر آل سعود

عينت المملكة العربية السعودية أول سيدة في منصب سفير صباح اليوم الأحد لتترأس بعثة الرياض الدبلوماسية في الولايات المتحدة.

هذا يعني إقالة نجل الملك سلمان، خالد، والذي سيعود إلى المملكة ليشغل منصب نائب وزير الدفاع وسط تدهور العلاقات مع الولايات المتحدة في أعقاب مقتل جمال خاشقجي.

وتواجه الأميرة ريما بنت بندر آل سعود، ابنة سفير المملكة لواشنطن لوقت طويل - بندر بن سلطان آل سعود، تحديا كبيرا في تحسين العلاقات بين واشنطن والرياض.

وتخلف ريما الأمير خالد بن سلمان، وهو طيار سابق، الذي أكد أن خاشقجي غادر مبنى القنصلية السعودية في إسطنبول في الثاني من أكتوبر/ تشرين أول من العام الماضي.

لكن ما حدث هو تورط مقربين من شقيقه، ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، في اغتيال خاشقجي داخل القنصلية.

وذكرت واشنطن بوست، نقلاً عن مصادر لم تسمها، في نوفمبر/ تشرين ثان الماضي أن وكالات استخبارات أمريكية اطلعت على مكالمة هاتفية أجراها خالد مع خاشقجي، والتي أخبره فيها أنه سيكون بأمان إذا ذهب إلى القنصلية للحصول على وثائق يحتاجها للزواج.

وأضافت الصحيفة أنها لا تعلم ما إذا كان خالد على دراية بالجريمة، رغم أنه أجرى مكالمة هاتفية مع شقيقه في وقت لاحق.

ونفت السفارة السعودية في واشنطن إجراء هذه المكالمة.


أ.ب
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي