أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

البيت الأبيض: الولايات المتحدة ستبقي 200 جندي في سوريا

أرشيف

قالت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي اعلنت فجأة في ديسمبر / كانون أول إنها ستنسحب من سوريا، يوم الخميس إنها ستبقي 200 جندي أمريكي في البلاد في الوقت الراهن.

وقالت سارة ساندرز السكرتيرة الصحفية للبيت الابيض في بيان من جملة واحدة "ستبقى مجموعة صغيرة لحفظ السلام قوامها نحو 200 جندي في سوريا لفترة من الزمن".

أما السيناتور ليندسي غراهام، العضو الجمهوري عن ولاية كارولينا الجنوبية، الذي انتقد بصرامة قرار ترامب بسحب القوات الأمريكية من سوريا، فقد أشاد بقرار الرئيس ترك بضع مئات في إطار "قوة استقرار دولية".

وقال غراهام إن ذلك سيضمن عدم دخول تركيا في صراع مع قوات سوريا الديمقراطية التي ساعدت الولايات المتحدة في محاربة مقاتلي تنظيم "الدولة". تنظر تركيا إلى الأعضاء الأكراد في قوات سوريا الديمقراطية كإرهابيين.

علاوة على ذلك، قال غراهام إن ترك قوة صغيرة في سوريا سيكون بمثابة عين على طموحات إيران ويساعد على ضمان عدم محاولة مقاتلي تنظيم "الدولة" العودة.

وقال غراهام "منطقة آمنة في سوريا تحت سيطرة قوات دولية هي أفضل طريقة لتحقيق أهداف أمننا القومي المتمثلة في مواصلة احتواء إيران، وضمان الهزيمة الدائمة للتنظيم، وحماية حلفائنا الأتراك، وتأمين الحدود التركية مع سوريا".

قرار ترامب بسحب 2000 جندي أمريكي من سوريا، والذي قال في البداية إنه سيكون سريعا، لكنه تباطأ في وقت لاحق، صدم حلفاء الولايات المتحدة وأغضب الأكراد في سوريا، الذين هم عرضة للهجوم من قبل تركيا. كما دفع لاستقالة وزير الدفاع جيم ماتيس وتسبب في انتقادات في الكونغرس. وصف السناتور جاك ريد، وهو ديموقراطي من رود آيلاند، القرار بأنه "خيانة لشركائنا الأكراد".


أ.ب
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي