أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل فتى بعد أيام من اختطافه شرق دير الزور

بعد أيام من اختطافه على يد مجهولين - نشطاء

قتل فتى بريف دير الزور الشرقي بعد أيام من اختطافه على يد مجهولين في بلدة "ذيبان" الواقعة تحت سيطرة ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) منذ عام 2017.

وقال "حسن شريف" من شبكة "الشرقية 24" المحلية إن الفتى "أحمد عيد العلوان" نازح من بلدة "محكان" اختطف في بلدة "ذيبان"، حيث يقيم كنازح على يد مسلحين قالوا إنهم دورية من "قسد" ويريدون التحقيق معه، لكنهم أرسلوا لأهله مقاطع فيديو وهم يعذبونه ويطالبونهم بدفع فدية مالية كبيرة.

وقال "الشريف" لـ"زمان الوصل" إن مثل هذه الحادثة تحصل بشكل شبه يومي في مناطق شرق دير الزور، ينفذها مسلحون يرتدون زي "قسد" العسكري، مشيرا إلى أن الأخيرة تنفي أن يكونوا من عناصرها وتقول: إنها عصابات تتنكر بلباسها.

وفي حزيران /يونيو العام الماضي مجموعات من المسلحين الملثمين على دراجات نارية هاجمت مخيما للنازحين في بلدة "البحرة" شرق دير الزور بحجة أن القاطنين في الخيام يوالون تنظيم "الدولة" وسرقت كميات من الذهب ومبالغ من المال وعددا من الهواتف المحمولة.

كما قتلوا نازحا من بلدة "الصالحية" يدعى "خضر راوي العقلة" يقيم في بلدة "أبو حردوب" على طريق "حاوي أبو حمام" بمنطقة "الشعيطات"، وسط انتشار ظاهرة التشليح بشكل كبير، حيث سجلت عشرات الحوادث في قرى وبلدات الريف الشرقي.

يذكر أن مجموعة مسلحة ترتدي لباس ميليشيات "قوات سوريا الديمقراطية" سطت يوم 17 أيار/مايو الماضي على عائلة نازحة أسر نازحة في قرية "الصعوة" بمنطقة "الجزيرة" غرب مدينة دير الزور.

زمان الوصل
(99)    هل أعجبتك المقالة (83)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي