أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

أرجعته إلى الأزمة المالية ... صادرات « الغذائية » تتراجع 50٪

اقتصاد | 2009-04-20 00:00:00
الثورة
بلغت قيمة صادرات المؤسسة العامة للصناعات الغذائية من منتجاتها 1،55 مليون دولار خلال الربع الاول من العام الجاري متراجعة بنسبة 52٪ عن الفترة نفسها من العام الماضي والبالغة 3،24 ملايين دولار مبررة هذا التراجع بـآثار الازمة المالية والمنافسة الشديدة.

 

وكانت وجهت الصادرات الى المانيا واليابان وتركيا والسعودية من المياه المعبأة من معامل بقين والدريكيش وعين الفيجة اضافة الى الزيوت واللنت وبلغت قيمة الانتاج السلعي ملياراً و 800 مليوناً متراجعة بنسبة 24٪ عن الفترة نفسها من العام الماضي والبالغة ملياراً و 900 مليون ل.س ، في حين باعت المؤسسة ما قيمته مليار و 400 مليون ل.س محققة نسبة مبيعات من الانتاج تساوي 96٪.‏‏

ووصلت قيمة المخازين من الانتاج الجاهز في المستودعات الى 803 ملايين ل.س في حين كانت قيمة هذا الانتاج في بداية العام 751 مليون ليرة .‏‏

وعلى مستوى الشركات حققت كونسروة ادلب 112٪ من انتاجها المخطط ومعدل مبيعات 109٪.‏‏

اما بقين فقد حققت نسبة تنفيذ بلغت 107٪ ومعدل مبيعات 106٪ بينما حققت شركة ألبان حمص 94٪ من خطتها الانتاجية و 95٪ من خطة مبيعاتها .‏‏

كما وصل معدل تنفيذ الخطة الانتاجية لشركة زيوت حماة الى 88٪ والتسويقية 79٪.‏‏

اما عنب السويداء فإن نسبة تنفيذ انتاجها بلغت 79٪ والمبيعات 68٪ مبررة ذلك بتدني نسبة المبيعات وعدم وجود مستودعات كافية للتخزين في حين بلغت نسبة الانتاج في معمل مياه دريكيش 75٪ والمبيعات 70٪ ويعود سبب الانخفاض لوجود صعوبات تسويقية .‏‏

اما شركة عنب حمص فإن نسبة الانتاج بلغت 72٪ والمبيعات 58٪ مشيرة الى ان سبب التراجع يعود الى تقصير الوكلاء في عمليات الاستجرار .‏‏

وبالنسبة لزيوت حلب تراجع معدل انتاجها الى 70٪ ومبيعاتها الى 68٪ بسبب توقف معامل النيرب والليرمون وعين التل عن العمل للصيانة العامة اضافة الى انخفاض اسعار الزيوت في الاسواق.‏‏

وبالنسبة لشركة الشرق التي بلغ معدل انتاجها 51٪ ومبيعاتها 38٪ فقد طرأ تحسن نسبي على مؤشرات الشركة الا انها لم تحقق خطتها بسبب المنافسة الشديدة للبيرة المستوردة اضافة الى منافسة القطاع الخاص بمادتي البسكويت والالبان .‏‏

اما شركة ألبان دمشق فقد اشارت المؤسسة الى معاناة الشركة من صعوبات تسويقية وانخفاض الطلب في السوق المحلية، وبالنسبة لباقي الشركات بيرة بردى والمعكرونة واليرموك وكونسروة دمشق ونبع السن وعين الفيجة وتجفيف البصل فإن هذه الشركات حصل فيها تراجع في تنفيذ خططها الانتاجية الى ما دون الـ 50٪ وذلك بسبب وجود صعوبات تسويقية ومنافسة شديدة من قبل المنتجات المستوردة والقطاع الخاص المحلي وارتباط الانتاج بالتسويق.‏‏

التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
مجزرة روسية جديدة في "معرة النعمان"      الحراك متمسك بمطالبه.. لبنان: الإفراج عن متظاهرين احتجزوا إثر احتكاك مع الأمن      اغتيال عميل لإيران وحزب الله في درعا      خلال 16 يوما.. توثيق مقتل 56 مدنيا بينهم 19 طفلا شمال سوريا      فصائل المقاومة تستعيد السيطرة على بلدة شرق إدلب      الصحة العالمية: 70 ألف يمني قتلوا أو أصيبوا جراء الحرب      نتنياهو يعلق على الضربة: سنضرب كل من يعتدي علينا      "بشارة" يرصد خارطة الحراك العربي والإيراني