أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الخوف والجوع و البرد والمرض يغزون أطفال أم علاء و زوجها المشلول

شاهد الفيديو أدناه

أم علاء هربت بعائلتها من جحيم الأسد وطائراته بعد أن دمر القصف منزلها في قرية البرقوم بريف حلب الجنوبي، وقتل اثنين من أخوة زوجها وأصاب الثالث.

أمواج التهجير لفظت العائلة نحو بناء مهجور بلا أبواب أو شبابيك أو فرش في قرية كفر نوران بريف حلب الغربي، ليغزيهم الشتاء والصقيع والخوف من كافة الجوانب.

المآسي لم تنتهي هنا، إذ أُصيب الزوج بشلل نصفي أثناء العمل ولم يعد بمقدوره تأمين لقمة العيش لأطفاله الستة، ليُضطر الأطفال إلى جمع فضلات الحيوانات للتدفئة، وآكل الخبز فقط لسد جوعهم.



زمان الوصل tv
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي