أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

العثور على جثة لاجئ فلسطيني في نهر "دير بلوط" بعفرين

الضحية

عثرت الشرطة الحرّة، مساء السبت، على جثمان أحد مهجري جنوب دمشق كان قد فارق الحياة غرقا في النهر الفاصل بين مخيمي "دير بلوط" و"المحمدية" القريبين من "عفرين" بريف حلب الشمالي. 

وقال الناشط الإعلامي "رامي السيد" المقيم في مخيم "دير بلوط " لـ"زمان الوصل" إن "الجثمان الذي عثرت عليه الشرطة يعود للاجئ الفلسطيني "حسن عامر" الملقب "أبو حسن دبو"، هجر من مخيم "اليرموك" بدمشق إلى مخيم "دير بلوط".

وأضاف أن "عامر" فقد قبل نحو 20 يوما بظروف غامضة، مشيرا إلى أنه لا توجد رواية واضحة عن كيفية فقدانه وغرقه في النهر حتى اللحظة.

في الشأن ذاته، كتب الناشط "حمادة حميدة" على صفحته في "فيسبوك"، إن "اللاجئ الفلسطيني فقد أثناء ذهابه إلى بلدة (جنديرس) القريبة من المخيم لاستلام حوالة مالية أرسلت له من قبل أهله ولم يعرف عنه شيء إلا عند العثور على جثمانه في النهر".

فيما قال أحد المهجرين لـ"زمان الوصل"، إن "(عامر) سرق منه المال المحول، وبعد ذلك تم رميه بالنهر".

وكان ثلاثة مهجرين من جنوب دمشق بينهم طفل، قد غرقوا في النهر ذاته في الشهر الخامس من العام الفائت 2018.


زمان الوصل
(29)    هل أعجبتك المقالة (38)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي