أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

طائرات التحالف تقتل امرأة شرق دير الزور وحديث عن هدنة بين "قسد" والتنظيم

واصلت طائرات التحالف الدولي يوم الجمعة قصفها لمناطق في بلدة "الباغوز" ومحيطها شرق دير الزور، ما أوقع ضحايا في صفوف المدنيين، رغم توقف القتال وسط أنباء عن وجود هدنة بين "قوات سوريا الديمقراطية"(قسد) و تنظيم "الدولة الإسلامية".

وأفاد الناشط "عادل عبيد" لـ"زمان الوصل" بتنفيذ طائرات التحالف الدولي غارات جوية عدة غارات على أطراف بلدة "الباغوز" شرقي من جهة الجبل، ما أدى إلى مقتل امراة وإصابة عدد من المدنيين، مضيفا أن الطائرات استهدفت بالرشاشات مخيمات المدنيين النازحين في المنطقة، دون توفر معلومات عن نتائج الاستهداف.

ومع تواصل خروج المدنيين من مناطتي "المراشدة" و"السفافنة" باتجاه مناطق سيطرة "قسد"، سلم عدد من مقاتلي التنظيم انفسهم لعناصر القوات المدعومة من قوات التحالف الدولي قرب بلدة "الباغوز"، وفق الناشط.

وأشار "العبيد" إلى أن رتل السيارات المحملة بالأمتعة الذي خرج يوم أمس من "الباغوز" هو قافلة نازحين معظمهم وأطفال ونساء.

ويجري الحديث –حسب الناشط- حول وجود هدنة بين "قسد"و تنظيم "الدولة " ولا يتوفر حولها أو حول المفاوضات بين الطرفين أي معلومات، سوى أن قوات أمريكية خاصة انتشرت في بلدة "الشعفة" القريبة يرافقها فريق إعلامي يتبع للخارجية الأمريكية مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع فوق الريف الشرقي لدير الزور.

وترجح بعض المصادر أن يكون هدف هذا الانتشار في المنطقة هو حسم مصير عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" المتحصنين في الجيب الأخير المتبقي على يسار الفرات في "الباغوز" شمال مدينة "البوكمال".

زمان الوصل
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي