أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قناة فرنسية.. نساء يقاتلن بشراسة مع تنظيم "الدولة" في آخر معاقله

من معارك "قسد" مع التنظيم في ريف دير الزور - جيتي

بثت قناة "فرانس 24" الناطقة بالعربية اليوم الاثنين تقريرا مصورا دمغته بصفة "حصري"، وصورت فيه لقطات من الاشتباكات الدائرة بين مجموعات من قوات سوريا الديمقراطية (قسد) وتنظيم "الدولة" جرت في بلدة "المراشدة" بريف دير الزور.

وقالت القناة الفرنسية إن فريق مراسليها شهد على "مدى تصميم بعض مقاتلي تنظيم الدولة الذين بقوا في المربع الأخير للتنظيم، وكيف تختار بعض النساء الجهاديات القتال والموت عوض الاستسلام والنجاة بحياتهن".

وعرض التقرير صورة لجثتي رجل وامرأة تم التشويش عليهما، وقد وقف بقربهما مقاتلون من "قسد" ليقولوا إن الرجل والمرأة "مو شغل سوريا" (أي أجانب)، مدعين أن المرأة قاتلت بشراسة كبيرة، وقتلت اثنين من عناصر "قسد" وأصابت واحدا، ورفضت الاستسلام مطلقا بل وحاولت تفجير نفسها بحزام كانت ترتديه لكن عنصرا من "قسد" عاجلها برصاصه، حسب رواية من التقتهم "فرانس 24".

وفيما قال معدو التقرير إنهم لم يتمكنوا من تحديد هوية الرجل والمرأة، انبرى مقاتل من "قسد" ليفيد بأن "الرفاق" فتشوا جيوب القتيلين ووجدوا فيها بطاقات يرجح أنها فرنسية.

وتابع التقرير: طلبنا من "قسد" رؤية البطاقات لكننا لم نحصل على جواب بعد.

وختمت مقدمة التقرير "مايسة عواد"" مؤكدة أن ظهور عناصر من تنظيم "الدولة" فجأة استدعى إخلاء المكان بعد الاشتباك معهم، وإن إجلاءها مع زميليها كان سريعا لأنهم لايعلمون أين ومتى يمكن أن يظهر مقاتلو "الدولة" من جديد.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي