أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

السويداء.. توثيق 315 حالة خطف واعتقال في المحافظة عام 2018

أرشيف

قالت صفحة "السويداء 24" إنها رصدت 315 حالة خطف وإخفاء قسري في عام 2018 الفائت، طالت مواطنين في المحافظة من قبل أطراف مختلفة.

وبحسب الإحصائية فإن عصابات مجهولة الهوية في محافظتي درعا والسويداء قامت بخطف 127 مواطنا في السويداء، مشيرة إلى أن هذه العصابات أطلقت سراح غالبية المخطوفين بعد دفع ذويهم مبالغ مالية طائلة، فيما لا يزال مصير 6 منهم مجهولا.

وأفادت الصفحة بأن الفصائل المحلية في السويداء مسؤولة عن 102 حالة خطف، غالبيتهم من مواطني العشائر وبينهم أطفال ونساء، جرى اختطافهم بعد هجوم تنظيم "الدولة" على السويداء منتصف عام 2018.

وأوضحت أن الفصائل أفرجت عن غالبية المختطفين لديها خلال العام ذاته، مشددة على أنها كانت مسؤولة عن إعدام مخطوفين اثنين منهم.

كما وثقت "السويداء 24" قيام قوات النظام بـ46 حالة اعتقال تعسفي في 2018، طالت مواطنين من أبناء المحافظة داخل السويداء وخارجها، على خلفية تقارير أمنية أو رأي سياسي، ومعتقلين تم سوقهم جبراً للخدمتين الإلزامية والاحتياطية.

وأوردت الإحصائية مسؤولية تنظيم "الدولة" عن 39 حالة خطف من أبناء السويداء، من ضمنهم 29 طفلا وامرأة، اختطفهم التنظيم المتطرف من قرية "الشبكي" خلال الهجوم في شهر تموز يوليو/2018 على محافظة السويداء، مشيرة إلى أنه تم تحرير 23 منهم.

وأكدت "السويداء 24" إقدام التنظيم على إعدام 3 مختطفين من قرية "الشبكي" بعد تعثر مفاوضات إطلاق سراحهم، فيما توفيت سيدة جراء الظروف الصحية السيئة، بينما قضى طفلان خلال تحرير المختطفين من أيادي التنظيم.

ولفتت إلى أن التنظيم أعدم شابين اثنين من قرية "طربا" شرق السويداء، بعد أن خطفهم في شهر آذار/مارس، مع شخص ثالث أطلق سراحه، كما أعدم 3 شبان نازحين في الفترة ذاتها بتهمة الانتساب لفصائل المعارضة المسلحة.

وقالت الصفحة إنها وثقت حالة اعتقال تعسفي واحدة قام بها عناصر حرس الحدود التابعين للجيش الأردني جنوب محافظة السويداء، عندما اعتقلوا مواطنا سوريا من قرية "خربة عواد" من الأراضي السورية، وأطلقوا سراحه بعد يومين من اعتقاله.

زمان الوصل
(56)    هل أعجبتك المقالة (59)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي