أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

آلة النظام الحربية أفقدتها السمع.. طفلة سورية تحلم بالذهاب إلى المدرسة

آلة النظام الحربية أفقدتها السمع.. طفلة سورية تحلم بالذهاب إلى المدرسة
   شاهد الفيديو أدناه
زمان الوصل tv
نزحت عائلة الطفلة نور من منطقة ريف حماه الشمالي الشرقي جراء الضغوط من قبل الشبيحة والقصف العنيف هناك منذ أكثر من سبع سنوات، وتلا النزوح نزوح، من منطقة تل مرق إلى قرية عطشان ثم تل فرجة واخيرا استقرت الأسرة في مخيم من مخيمات ريف معرة النعمان.

وبين نزوح ونزوح، كان القصف المدفعي والطيران يلاحق الأسرة، كما يلاحق كل السوريين، قبل اربع سنوات ولدت نور في ظل النزوح والقصف، وشعر والدها بأنها لا تسمع في الأشهر الأولى، اخذها الى طبيب، فأمد أنها فقدت السمع بتأثير صوت القصف، وتحتاج الى سماعة خارجية او عملية حلزون لكي تستطيع استعادة القدرة على السمع، ومنذ ذلك الحين لم يقصر الأب في طرف كل الأبواب، عله يجد حلا أو علاجا لحالة ابنته الصغيرة، دون جدوى. حالة نور صعبة، فلا هي قادرة على التفاهم مع أفراد الأسرة، ولا هي تتنبه للأخطار المحيطة، كما أنها لا تستطيع دخول المدرسة، لان المدرسين لن يستطيعوا التعامل معها، فهي تسمع، ولا تفهم لغة الإشارة، ولا تستطيع التعبير عما تريد. وقد حاول والدها ارسالها للمدرسة فعلا، لكن الأمر لم ينجح.

نور تمضي الوقت باكية، فهي تدرك جيدا أنها مختلفة عن الآخرين، مقصرة عنهم، لا تستطيع ان تلعب مع اخواتها، ولا أن ترافقهم للمدرسة.

حالة نور برسم كل الجمعيات الاغاثية والمنظمات الطبية المعنية، وكل من يستطيع المساعدة.


ا سامة
2019-01-22
السلام عليكم كيف ا قدر اساعد هذه العاءلة أرجو التواصل 00447929342921
التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي
X :آخر الأخبار
اتفاق بين "قسد" والأسد يرفد "نبع السلام" بتطورات خطيرة      قيس سعيد يعلن فوزه برئاسة تونس      ميركل تطالب أردوغان بوقف العمليات العسكرية شمال سوريا      "الجبير" يطالب واشنطن أن تقرر سياستها تجاه الأكراد      أكثر من نصف "تل أبيض" ومعظم قرى ريف "راس العين" الغربي تحت سيطرة "الوطني"      حريق يلتهم مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية بريف السويداء      "نبع السلام" تسيطر علي 56 بلدة وقرية شمالي سوريا      جونسون يعرض خيارين للخروج من الاتحاد الأوروبي