أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

‏"أدرعي" يكشف تفاصيل الهجوم الإسرائيلي ويحذر الأسد من الرد

أفيخاي أدرعي

وجه المتحدث باسم جيش الإحتلال الإسرائيلي "أفيخاي أدرعي" تحذيرا لنظام الأسد من محاولة استهداف اسرائيل، مؤكدا توجيه ‏الجيش ضربات جوية فجر اليوم الاثنين استهدفت "مواقع تابعة لفيلق القدس الإيراني"، إضافة إلى بطاريات ‏دفاع جوي سورية‎.‎

أفاد بذلك المتحدث باسم جيش الإحتلال الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي عبر حسابه في تويتر، محذرا "النظام السوري من محاولة ‏استهداف إسرائيل أو قواتنا‎".

وقال جيش الإحتلال إن الغارات كانت ضد أهداف "فيلق القدس" وجاءت ردا على إطلاق صاروخ "أرض-أرض" ‏من قبل "قوة إيرانية من داخل الأراضي السورية"، استهدفت منطقة "شمال هضبة الجولان حيث تم اعتراض الصاروخ ‏من قبل منظومة القبة الحديدية".‏

وأكد أنه كانت بين ما استهدفته الغارات مواقع لتخزين وسائل قتالية وموقع داخل مطار دمشق الدولي، بالإضافة إلى ‏موقع استخبارات إيراني ومعسكر تدريب إيراني‎.‎

وأضاف أنه خلال الغارات أطلقت عشرات الصواريخ "أرض-جو" من قبل الدفاعات السورية، وذلك رغم "تحذير ‏واضح" لهم من مغبة إطلاقها، مشيرا إلى أنه "في أعقاب ذلك تم استهداف عدة بطاريات دفاع جوي سورية، محمّلا ‏النظام المسؤولية عما يحدث داخل سوريا".‏

واعتبر الجيش، "الهجوم الإيراني ضد الأراضي الإسرائيلية أمس دليلا واضحا آخر على نوايا إيران في ‏سوريا والخطر الذي يشكله هذا الوجود على دولة إسرائيل والاستقرار الإقليمي‎".

وأكد أنه في حالة "جاهزية عالية لمواجهة سيناريوهات متنوعة"، وأنه سيواصل "العمل بشكل قوي ‏وصارم ضد الوجود الإيراني في سوريا‎".

وتزامنا مع ذلك، أفادت وسائل إعلام إسرائيلية، بأن الدفاعات الجوية الإسرائيلية أطلقت عدة صواريخ اعتراضية في ‏منطقة الشمال في إطار الهجوم على سوريا‎.‎

وتأتي الغارات الإسرائيلية الجديدة بعد أقل من يوم على ضربة وجهتها طائرات إسرائيلية على منطقة مطار دمشق ‏الدولي بعد ظهر الأحد، وإعلان الجيش الإحتلال الإسرائيلي عن اعتراضه صاروخا أطلق من سوريا فوق الجولان المحتل‎.‎

زمان الوصل - رصد
(4)    هل أعجبتك المقالة (4)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي