أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إسرائيل تعتقل راعيا سوريا وقوات الأسد "تعفش" قطيعه

قوات الأسد صادرت قطيع الأغنام - جيتي

اعتقلت القوات الإسرائيلية الراعي السوري " محمد عبدالله الشنور" الذي كان يرعى بأغنامه قرب الحدود مع الجولان السوري المحتل، والتي هامت على وجهها في العراء والسهول من دون راعٍ، لتجدها قوات الأسد "غنيمة" سهلة.

ووفقا لشهود عيان فإن سيارات إسرائيلية اجتازت الحدود السورية، يوم الأربعاء، الماضي من جهة قرية "صيدا" جنوبي القنيطرة، واعتقلت الراعي الذي اقترب قليلا من الشريط الحدودي، مؤكدة على أن ذلك تم على مرأى من قوات الأسد التي لم تحرك ساكنا.

وشددت مصادر "زمان الوصل" على أن الشاب "محمد عبدالله الشنور" ما زال في قبضة القوات الإسرائيلية حتى ساعة كتابة هذا الخبر، وأن أهله في حيرة من أمرهم لا يعرفون إلى أين يتوجهون للبحث عنه.

ولفتت إلى أن قوات الأسد صادرت قطيع الأغنام، وقامت بطرد الأهلي الذين جاؤوا للمطالبة بأغنام الراعي، مهددين بفتح نيران أسلحتهم عليهم إن لم يغادروا.

وتشهد المنطقة الحدودية مع الجولان المحتل اختراقات كثيرة تقوم بها القوات الإسرائيلية، لكن قوات الأسد تلتزم الصمت حيالها.

زمان الوصل
(22)    هل أعجبتك المقالة (26)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي