أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

على ذمة إعلام النظام وأجهزته... القبض على 17 مجرما قتلوا 1200 شخصا في حوران

درعا - جيتي

على وقع عبارات التهويل من قبيل "مافيا حوران"، "أكبر عصابة قتل في تاريخ سوريا".. تناقلت وسائل إعلام تابعة للنظام خبرا يؤكد القبض على 17 "مجرما" فتكوا بـ1200 شخصا في عدة بلدات وقرى من محافظة درعا.

إعلام النظام نسب حديثه حول "العصابة الأكبر" إلى رئيس فرع الأمن الجنائي بدرعا "العميد عبد القادر عبدالله سلطان" الذي قال إنه لايقبل أبدا بمقولة الجريمة المجهولة، وعليه فقد أمر ضباط فرعه بالتحقيق في "جرائم القتل التي لم يعرف فاعلها خلال السنوات الماضية".

ومن هذه النقطة (التحقيق والتحري) تمكن فرع الأمن الجنائي من إلقاء القبض على "أكبر وأخطر عصابة قتل بتاريخ سوريا"، وتبين أن هناك 1200 جريمة قتل يقف وراءها 17 شخصا تم القبض عليهم، حسب أقوال الأمن الجنائي بدرعا.

ولكن إعلام النظام وحتى الأمن الجنائي لم يخبرنا كيف تأكد من أسماء الضحايا الـ1200، وكيف تيقن أن هؤلاء "المجرمين" الـ17 قتلوا كل هذا العدد الضخم فردا فردا، وهل تستطيع أي عصابة مهما بلغت من "الحرفية" في الإجرام أن توثق 1200 جريمة قامت بها، وتتذكر تفاصيلها لتقر بها وتبصم عليها، قبل أن تحال إلى "القضاء بهدف محاسبة أفرادها على ما اقترفوه" حسب وصف إعلام النظام؟!!

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي