أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أردوغان: سننشئ المنطقة الآمنة شمالي سوريا وندفن الإرهابيين في حفرهم

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان - الأناضول

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن بلاده ستنشئ "المنطقة الآمنة" شمالي سوريا، مشددا على أن تركيا "لن ‏تسمح أبدا بإقحام تنظيم الدولة، و"ي ب ك" في حدودها".

جاء ذلك في كلمة له أمام الكتلة البرلمانية لحزب "العدالة والتنمية" في البرلمان، بالعاصمة أنقرة، الثلاثاء‎. ‎

وقال أردوغان: "أمامنا الآن العناصر الإرهابية في منبج، وفي شرق الفرات فضلًا عن بقايا تنظيم الدولة"‏‎.

ووصف أردوغان مكالمته الهاتفية مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، أمس، بـ"الإيجابية‎"‎، مضيفا: "نأمل أن نكون قد ‏توصلنا إلى تفاهم مع ترامب حول سوريا، ترامب أكد لي مجددا في المكالمة الهاتفية أمس قراره بسحب القوات ‏الأمريكية من سوريا، وأعرب عن حزنه من اختلاف المواقف مع واشنطن بشأن سوريا".‏

وقال الرئيس التركي أن أن تركيا دولة "للاشقاء الأكراد أيضا، استضافت تركيا قرابة 300 ألف من الإخوة الأكراد من ‏عين العرب (كوباني)، وأغلقت أبوابها للإرهابيين".

وتابع في ذات السياق: "كما نحمي حقوقنا سنحمي أيضا حقوق إخوتنا السوريين حتى النهاية‎".

واختتم بالقول: "بينما كانت القوى التي أغرقت سوريا في بحور من الدماء والدموع تسرح وتمرح في المنطقة، ظهرت ‏جهات تطالب تركيا بالتزام الصمت حيال ما يجري في سوريا، وهذه الجهات كانت تخطط لنقل‎ ‎الأحداث الدموية إلى ‏الداخل التركي، فلم نسمح ولن نسمح بذلك مستقبلا‎".

وبخصوص إدلب أشار أردوغان إلى أن المبادرة التي اطلقتها تركيا مع روسيا وإيران (اتفاق سوتشي) جنبت المنطقة ‏من أزمة إنسانية جديدة، على الرغم من حدوث بعض أوجه القصور‎.‎

وتابع: "آمل أننا سنحول إدلب إلى منطقة آمنة ومستقرة على غرار المناطق التي دعمناها‎".

وفي 17 أيلول الماضي، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، من مدينة ‏سوتشي، الروسية عن اتفاق بوقف إطلاق النار وإقامة منطقة منزوعة السلاح تفصل بين مناطق النظام‎ ‎ومناطق ‏المعارضة في إدلب ومحيطها‎.

زمان الوصل - رصد
(9)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي