X
:آخر الأخبار
مجددا.. الجيش التركي يقصف مواقع لـ"PYD" شمال الحسكة      بعضهم تجاوز 60 عاما.. قوائم بأسماء 200 عنصر من ميليشيا "كتائب البعث" مع هواتفهم      "أورينت" ترفض تهديدات "فرانس برس" و"زمان الوصل" تعلن تضامنها      المخابرات الفرنسية: الكيماوي الذي استهدف خان شيخون تم تصنيعه في معامل نظام الأسد      جوجل تعمل على تنظيف نتائح البحث من الأخبار الكاذبة      ديزني تطرح الجزء التاسع من "حرب النجوم" في مايو 2019      كاكا أعلى لاعب أجرا في الدوري الأمريكي للعام الثالث على التوالي      دبابات إسرائيلية تدخل أراضي القنيطرة والأسد يرد     
    أسسها فتحي ابراهيم بيوض عام 2005- حمص

    إسرائيل: قوات الأسد لديها بضعة أطنان من الأسلحة الكيماوية

    رويترز | 2017-04-20 11:33:35
    إسرائيل: قوات الأسد لديها بضعة أطنان من الأسلحة الكيماوية
    قالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إن الضربة التي وقعـت في خان شيخون كانت بغاز السارين أو غاز سام محظور

    قال الجيش الإسرائيلي إنه يعتقد أن قوات بشار الأسد ما زالت تملك بضعة أطنان من الأسلحة الكيماوية.

    وبحسب رويترز فإن بأن ضابطا كبيرا بالجيش الإسرائيلي قال في إفادة للصحفيين أمس "لا تزال بضعة أطنان من الأسلحة الكيماوية" في أيدي النظام.

    واتهمت إسرائيل ودول كثيرة النظام بتنفيذ الهجوم الكيمائي على "خان شيخون"، وقال وزير الخارجية الفرنسي "جان مارك إيرو" إن أجهزة المخابرات الفرنسية ستقدم دليلا على ذلك خلال الأيام القادمة.

    ونسبت تقارير إعلامية محلية عن الضابط عدم الكشف عن اسمه تمشيا مع الإجراءات العسكرية الإسرائيلية قوله في الإفادة الصحفية إن الكمية تصل إلى ثلاثة أطنان.

    وقالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إن الضربة التي وقعت بمحافظة إدلب في الرابع من نيسان كانت بغاز السارين أو غاز سام محظور على شاكلته.

    وكانت اختبارات جرت في معامل تركية وبريطانية قد توصلت للاستنتاج نفسه.

    وقال وزير الدفاع الإسرائيلي "أفيجدور ليبرمان" لصحيفة "يديعوت أحرونوت" في السادس من الشهر الحالي إنه "متأكد 100 في المئة" أن الهجوم كان "من تدبير الأسد وبأمر مباشر منه". ولم يوضح كيف توصل لذلك الاستنتاج.

    التعليقات (0)
    تعليقات حول الموضوع
    لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
    *
    اسم المعلق
    *
    نص التعليق
    840
    *
    الرجاء كتابة الكود بالأسفل, هذا الكود يستخدم لمنع التسجيل الآني